أخبار أميركاأميركا بالعربي

سكان تكساس يواجهون أسوء عاصفة شتوية بدون كهرباء أو غذاء

ترجمة: مروة مقبول

في ظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي بالولاية، سارع سكان تكساس لتخزين المواد الغذائية وسط عاصفة شتوية تاريخية مما ساهم في ظهور صفوف طويلة أمام محال البقالة ورفوف خالية من المواد الغذائية، وفقًا للتقارير.

أوضحت صورٌ تداولتها الصحف الأمريكية حجم المعاناة التي يعيشها المواطنون في تكساس بسبب العاصفة الشتوية، فقد ظلت الصفوف خارج متاجر البقالة ومحلات تقديم الوجبات السريعة لأكثر من 4 ساعات وسط الطقس القارس للحصول على وجبة ساخنة.

وقال صاحب أحد المتاجر لصحيفة USA Today، إنهم يواجهون نقص في المواد الغذائية وإن الرفوف قد أوشكت على أن تكون خالية، حيث توقفت عملية التوريد منذ بداية العاصفة. وعبّر عن قلقه من عدم وجود أي بارقة أمل تدل على وصول شحنات غذائية قريبًا، حيث يغطي الجليد الطرق.

وأضاف أن انقطاع التيار الكهربائي تسبب في تلف الطعام الموجود داخل المبردات وتقليص عدد ساعات العمل بالمتاجر.

ويعتبر اليوم الخميس هو اليوم الخامس على التوالي الذي تعاني فيه آلاف المنازل، 488 ألف مواطن تقريبًا، من انقطاع التيار الكهربائي، في ظل انخفاض درجات حرارة إلى معدلات قياسية بعد أن ضربت العاصفة الشتوية “أوري” الولاية في نهاية الأسبوع.

وبحسب التقارير، تمكن ما لا يقل عن 3 مليون مواطن من الحصول على الكهرباء، بعد أن أصدر الحاكم جريج أبوت أمس الأربعاء أمرًا تنفيذيًا لمنتجي الغاز الطبيعي في الولاية ببيع الوقود لمولدات الكهرباء. كما تسببت العاصفة في وفاة 10 أشخاص في تكساس فقط.

المزيد: وصول عدد الوفيات إلى 36 في أمريكا وسط استمرار الطقس القارس

معاناة مضاعفة!

وبحسب الصحيفة، لم يقتصر الأمر على انقطاع الكهرباء ونقص المواد الغذائية في تكساس فحسب، بل وصل إلى إمدادات مياه الشرب أيضًا. فقد طالب المسئولون أكثر من سبعة مليون مواطن في أرلينجتون وأوستن وهيوستن وسان أنطونيو بغلي المياه قبل شربها لعدم تمكنهم من معالجتها، كما تعطلت إمدادات المياه إلى حوالي 12 مليون مواطن.

ومن بين أولئك الذين تم حثهم على غلي الماء، هناك الآلاف ممن لا يملكون القدرة على فعل ذلك في مقاطعة هاريس على سبيل المثال، مما يتركهم أمام خيار يائس بين البقاء بدون ماء أو شربه واحتمال الإصابة بأمراض.

وقالت صحيفة New York Post، أن وكالات الصحة في جميع أنحاء الولاية قد أصدرت تحذيرات تحث سكان تكساس على غلي ماء الصنبور للتأكد من أنها آمنة للشرب.

ونشرت الصحيفة صورًا لسكان هيوستن الذين وقفوا في صفوف طويلة من أجل ملء دلاء من حنفية ماء في أحد الأحياء المحليةن في مشاهد وكأنها دولة من العالم الثالث، حسبما قالت الصحيفة.

في جالفستون، قال العمدة كريج براون إن أنابيب المياه التي انفجرت قد استنزفت الإمدادات، مما أدى معاناة المستشفيات من نقص المياه بشكل خطير أمس الأربعاء. كما وصف الدمار الذي سببته العاصفة حتى الآن بأنه “أسوأ من الإعصار”.

في غضون ذلك، أثار السناتور الجمهوري عن ولاية تكساس، تيد كروز، غضبًا كبيرًا عندما تم تصويره وهو يفر مع عائلته إلى المكسيك تاركًا ناخبيه خلفه وسط معاناتهم.

المصادر: USA TODAY و New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين