أخبار أميركاأخبار مترجمةأميركا بالعربي

زعماء القبائل الأصلية يدعون إلى إزالة جبل راشمور لهذا السبب!

ترجمة: مروة مقبول

دعا رئيس بنهر شايان إلى إزالة النصب التذكاري لجبل راشمور، بدعوى أنها منحوتة في منطقة تعتبر أرضًا مقدسة للسكان الأصليين.

وقال هارولد فرايزر، رئيس قبيلة سيوكس، الموجودة في : “لا شيء يذكر قبيلتنا العظيمة بهذه الدولة التي لا يمكنها الوفاء بوعدها بموجب المعاهدة، مثل هذه الوجوه التي تم نحتها في أرضنا المقدسة، على ما تسميه الولايات المتحدة ”.

ويعتبر السيد فرايزر هو آخر شخص في سلسلة طويلة من قادة السكان الأصليين الذين تحدثوا عن النصب التذكاري، حيث يحمل وجوه أربعة رؤساء سابقين هم: جورج واشنطن، توماس جيفرسون، ثيودور روزفلت وأبراهام لينكولن.

ففي يونيو الماضي، قال رئيس قبيلة أوجلالا سيوكس، جوليان بير، إن جبل راشمور هو “علامة كبيرة على عدم الاحترام”، مشيرًا إلى أنه يعتقد أنه يجب “إزالته”.

ووفقًا للسيد جوليان، فقد تم حفر النصب التذكاري في جبال تسمى “”، والتي تعتبر موطنًا لجزء من “أمة سيوكس العظيمة” هي قبيلة لاكوتا سيوكس.

ووسط الصراع بين السكان الأصليين والمستوطنين الغربيين، تم إبرام معاهدة “فورت لارامي” في عام 1868، والتي بموجبها اعترفت الولايات المتحدة بالمنطقة كجزء من محمية قبيلة سيوكس الكبرى، وفقًا للأرشيف الوطني الأمريكي.

ولكن بمجرد اكتشاف الذهب في “بلاك هيلز”، تغير كل شيء. وانتقل عمال المناجم إلى المنطقة، وبدأ الجيش الأمريكي في التحرك ضد السكان الأصليين ابتداءً من منتصف سبعينيات القرن التاسع عشر.

وفي عام 1876، نشبت حرب “سيوكس العظمى” بين الولايات المتحدة والمواطنين المحليين حول ملكية الجبال. وفي عام 1877، صادرت الولايات المتحدة المنطقة بموجب قانون “البيع أو المجاعة”، الذي منع وصول الغذاء إلى شعب سيوكس حتى تخلوا عن الأرض.

وبعد حوالي 50 سنة، تحديدًا في عام 1920، تم نحت النصب التذكاري الذي يزوره أكثر من مليوني سائح كل عام، وفقًا لخدمة الحدائق الوطنية، على أنه “رمز للحرية والأمل للناس من جميع الثقافات والخلفيات”.

وقال السيد فرايزر إن كفاحهم من أجل الحفاظ على أرضهم المقدسة لن يتوقف، حتى وإن لزم الأمر أن يقوموا بتحطيم النصب التذكاري بأنفسهم.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: