أخبار أميركاتقارير

روبرت مولر ينهي تحقيقه رسميًا وترقب بشأن مصير ترامب

علي البلهاسي

أخيرًا وبعد طول انتظار أعلنت وزارة العدل الأمريكية ، أن المحقق الخاص المكلف من وزارة العدل للتحقيق في التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 روبرت مولر، قدّم تقريره السرّي بشأن النتائج النهائية لتحقيقه إلى وزير العدل وليام بار، الأمر الذي يعني انتهاء التحقيق في هذه القضية رسميًا بعد عامين من التحقيقات.

ووفقا لما نشرت صحيفة “واشنطن بوست” على موقعها الإلكتروني، فقد أخبرت وزارة العدل الكونجرس بأنها تلقّت تقرير مولر، الأمر الذي يعني انتهاء التحقيق رسميا، لكنها لم تكشف عن محتوياته. ومن المتوقع أن يفصح مولر عن نتائج التحقيق للكونجرس خلال الأيام المقبلة.

وقال وزير العدل للكونجرس إنه حاليًا يستعرض التقرير، مرجّحا أن يكون بإمكانه إعلام النواب بالنتائج الأساسية لتحقيق مولر خلال 48 ساعة.

وأوضح الوزير أنه سيتشاور مع نائبه رود روزنشتاين لـ”تحديد ما هي المعلومات الأخرى من التقرير التي يمكن الكشف عنها للكونجرس والعامة بما يتّسق مع القانون، بما فيها ترتيبات المحقق الخاص والممارسات والسياسيات طويلة الأجل للوزارة”.

فيما أكد أنه لم يحدث أن اعترض أي من مسئولي الوزارة الأعلى من مولر على أي من جوانب تحقيقه، مشددا على أنه سيبقى ملتزما بالشفافية “قدر الإمكان” في الإعلان عن نتائج التحقيقات، وأنه سيعلن عن موقفه من استعراض التقرير.

اتهامات ترامب

وكشف مسئول بارز بوزارة العدل الأمريكية أن روبرت مولر لم يوص بتقديم أية اتهامات جديدة سوءا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو لآخرين، حسب ما أفادت تقارير إعلامية أمريكية.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة “واشنطن بوست” عن مسئول – لم تذكر اسمه – قوله إن مولر لم يوص في تقريره النهائي بشأن نتائج التحقيقات، والذي سلّمه إلى وزير العدل، بتوجيه أية اتهامات جديدة بعد نحو عامين من التحقيقات التي أسفرت عن اتهام أكثر من 30 شخصا.

وكان مولر وفريقه يحققون في مدى تدخل الكرملين في انتخابات عام 2016 الرئاسية في الولايات المتحدة وتحديد ما إذا كان هناك أي أشخاص أو هيئات أمريكية ساعدت في هذا الاتجاه.

وكُلّف مولر من وزارة العدل، في مايو 2017، بالتحقيق في “أية علاقة وتنسيق بين الحكومة الروسية وأفراد لهم علاقة بحملة ترامب الانتخابية، وأي أمور قد تكون نتجت أو قد تنتج مباشرة من التحقيق”، كما حقّق فريق مولر في إعاقة ترامب سير العدالة.

ووجّه التحقيق، وفق ما تم إعلانه قبل إصدار التقرير، اتهامات لـ34 شخصا، بالعمالة لصالح الاستخبارات الروسية بينهم بعض أقرب مستشاري ومساعدي ترامب السابقين. ويشير التحقيق إلى سعي حملة ترامب للاستفادة من جهود روسية معقدة في 2016 للتأثير على نتائج انتخابات الرئاسة لصالح المرشح الجمهوري آنذاك، لكنه لم يتهم أيا من مساعدي ترامب بالمشاركة في تلك العملية.

كما أسفر التحقيق عن إدانة عدد من المسئولين السابقين، من بينهم بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب، لكن في قضايا غير ذات صلة بالتدخل الروسي.

إعلان التقرير

من جانبه أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن رغبته في إعلان التقرير «السري» للمحقق الخاص روبرت مولر، والذي سلمه لوزارة العدل بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016.

وأضاف ترامب، في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض: «فليصبح التقرير معلنا، ولندع الناس يطلعوا عليه، والمسألة ترجع إلى النائب العام، وأنا أريد الاطلاع عليه».

وكان مجلس النواب الأمريكي قد وافق الأسبوع الماضي على قرار غير ملزم بضرورة إعلان تقرير مولر، وأصبحت مسئولية القرار ملقاة على عاتق النائب العام رغم أن عليه تقديم بعض المعلومات على الأقل بشأن تحقيقات مولر إلى الكونجرس.

وكان من اللافت أن ترامب غرد بالتأييد مرة وبالازدراء أخرى بشأن قرار مجلس النواب والذي دفع به قادة الحزب الديمقراطي في المجلس، فيما أعرب رودي جولياني وجي سيكولو محاميا ترامب عن ارتياحهما بتسليم التقرير.

الكونجرس يتأهب

من جانبه قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، آدم شيف،، إن لجنته على استعداد لاستدعاء المحقق الخاص روبرت مولر إذا ما اقتضى الأمر.

وأوضح شيف، حسبما نقلت شبكة “سى إن إن” الأمريكية أن سبب الاستدعاء سيكون الرغبة في تقديم صورة أوضح لمحتويات التقرير النهائي لمولر الذي تم الانتهاء منه.

وتابع شيف أنه من الممكن كذلك استدعاء المدعى العام بيل بار أمام اللجنة القضائية للشهادة في القضية.

وطالب زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تشاك شومر، بالإفصاح الكامل عن محتويات تقرير مولر، الذي تناول مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016.

ونقلت شبكة “سى إن إن” الأمريكية اليوم عن شومر قوله :”الآن وقد قدّم المحقق الخاص مولر تقريره إلى المدعى العام، فلا مفر من إعلان المدعى العام بيل بار عن التقرير بشكل كامل أمام العامة، وأن يقدم النتائج والوثائق البارزة إلى الكونجرس”.

ومن ناحية أخرى، أصدرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسى بيلوسي، وشومر في وقت سابق بياناً مشتركاً دعيا إلى تحقيق المطلب ذاته وهو الإعلان الكامل عن تقرير المحقق مولر.

موعد غير محدد

وذكرت تقارير إعلامية أمريكية أن وزارة العدل الأمريكية لن تسلّم الكونجرس التفاصيل بشأن نتائج تحقيق روبرت مولر.

ونقلت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، على موقعها الإلكتروني، عن مصدر قالت إنه مطلع على الأمر قوله إن وزارة العدل أخبرت إحدى لجان الكونجرس أنه لن تقدم الإيجاز المنتظر بشأن التقرير بالغد كما كان متوقعا، الأمر الذي أكده تقرير إعلامي آخر نقلا عن مسئول بارز بوزارة العدل.

ومن المتوقع أن يفصح وزير العدل عن نتائج التحقيق للكونجرس خلال الأيام المقبلة، لكن لم يتم اختيار موعد محدد، كما لم يتم تحديد ما يمكن الإفصاح عنه من محتويات التقرير وما لا يمكن كشفه، وهو ما قد يثير صداما خلال الأيام المقبلة.

وقال بار لأعضاء اللجنة القضائية بمجلسي النواب والشيوخ، إنه قد يتمكن من إعلام النواب بالنتائج الأساسية التي توصل لها تحقيق مولر، الذي استغرق نحو 22 شهرًا، بحلول عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت “ذا هيل” إن الديمقراطيين وإدارة ترامب على وشك الدخول في صدام محتمل بشأن الكشف عما تضمّنه التقرير، حيث دعا النواب وزارة العدل للكشف سريعا للكونجرس وللرأي العام عن كل ما يمكن الكشف عنه من نتائج التحقيق، الأمر الذي قد يواجه مقاومة من الإدارة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين