أخبار أميركاأميركا بالعربي

رشيدة طليب تتعرض لهجوم شرس بعد مقارنتها الوضع في ديترويت بغزة!

ترجمة: فرح صفي الدين – تعرضت النائبة رشيدة طليب لهجوم شرس من رئيس رابطة مكافحة التشهير (ADL)، حيث اتهمها بـ”معادية السامية، بسبب تعليقات أدلت بها في مقطع فيديو تم نشره أمس الثلاثاء”.

وفي تغريدة له، قال جوناثان غرينبلات، رئيس (ADL)، وهي منظمة يهودية غير حكومية تُعنى بالدفاع عن حقوق اليهود، “لا أصدق ادعاء رشيدة طليب بأن أولئك الذين يمنعون “فلسطين الحرة” هم “نفس الأشخاص” الذين يستغلون “الأمريكيين العاديين”. مستطردًا: “سمعنا هذا النوع من صفير الكلاب المعادية للسامية القبيح من قبل، لكنه أمر مروع عندما يأتي من أحد أعضاء الكونجرس”.

وكانت النائبة الديمقراطية بميشيغان، وهي أول امرأة من أصل فلسطيني تخدم في الكونجرس، قد أدلت بتلك التصريحات في المؤتمر الوطني للاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا لعام 2021، وقارنت خلالها بين الوضع في غزة وديترويت.

وقالت: “بالنسبة لي كفلسطينية أمريكية أفكر في عائلتي، وفلسطين التي لا تزال تعيش تحت الاحتلال العسكري، وما يحدث في هذه المدينة الجميلة الحزينة التي نشأت فيها”.

وأكدت أن “حرمان الناس من حصولهم على الماء هو شكل من أشكال العنف، وهم يفعلون ذلك من غزة إلى ديترويت. وهي طريقة للسيطرة على الناس واضطهادهم.. ولن نتوقف عن محاربة هذه الكيانات”.

وأضافت: “أعلم أنكم جميعًا تفهمون أن هؤلاء الذين يعملون خلف الكواليس هم من يستغلوننا لتحقيق أرباحهم الخاصة”.

وأوضحت أن هؤلاء الذين يقفون أمام حقوق الإنسان في العالم وتحرير فلسطين، ويعارضون القضايا المتعلقة بالحد الأدنى للأجور وتوفير الرعاية الصحية للمهاجرين، هم أنفسهم من يتربحون من هذه السياسات المعطلة وينشرون العنصرية.

وأضافت: “لقد وضح ذلك خلال فترة جائحة كورونا”.

وقال غرينبلات إن هذه ليست بعض الرسائل الخفية التي تستهدف اليساريين الآخرين أو المدافعين عن حماس، مشيرًا إلى أن هذه اللهجة التي استخدمتها النائبة الديمقراطية تعتبر “من أقدم الاستعارات المعادية للسامية في الكتب، مثل كتاب بروتوكولات حكماء صهيون، والتي روجت للادعاء بأن اليهود “يستغلون المواطنين العاديين”.

وأكد أن هذا هو التوجه الأساسي لكل فكر “معاد للسامية” في العصر الحديث، وهو فكرة أن اليهود يعملون خلف الكواليس.

المصدر: News Week

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين