أخبار أميركا

دينا باول تعتذر لترامب عن الترشح لمنصب سفير أميركا بالأمم المتحدة

قال مصدر مطلع في الإدارة الأمريكية يوم الخميس، إن دينا باول، الأميركية من أصل مصري، المسؤولة التنفيذية في بنك جولدمان ساكس، انسحبت من دائرة المرشحين لمنصب سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

وأبلغت باول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاتفيا اعتذارها عن عدم قبول ترشيحها كسفيرة واشنطن بالأمم المتحدة خلفا لـ”نيكي هايلي وقالت إنها تشرفت بأن يجرى النظر في توليها المنصب لكنها تخطط للبقاء في غولدمان ساكس.

وأعلن ترامب في وقت سابق بعد اعلان نيكي هيلي استقالتها من المنصب ،أن عددا من الأشخاص يرغبون في تولي ذلك المنصب.

وصرح الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء بأنه يفاضل بين خمسة مرشحين لتولي منصب سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة خلفا لنيكي هايلي.

وأشارالرئيس ترامب الى باول في حديثه عن المرشحين لخلافة نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة والتي تقدمت باستقالتها لتنهي عملها مع نهاية عام 2018 .

وذكر ترامب في تصريحات للصحافيين أن المساعدة السابقة لمستشار الأمن القومي الأميركي دينا باول هي واحدة من هؤلاء المرشحين.

وشغلت باول في آذار/مارس 2017 منصب مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي، ثم استقالت بعد حوالي عام.

وعملت دينا حبيب باول، المولودة في القاهرة عام 1973، مساعدة لوزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس في عهد الرئيس جورج بوش الابن.

وعادت باول إلى جولدمان ساكس هذا العام وهي عضو في اللجنة الإدارية بالبنك.

ويبحث ترامب إسناد المهمة إلى السفيرة الأمريكية في كندا كيلي كرافت، بينما ذكر مصدر مطلع أن وزير الداخلية ريان زينكي أحد المرشحين لتولي هذا المنصب.

وأكد ترامب في حديث للصحفيين أن هيلي ستساعده في عملية الاختيار النهائي للمرشحين لخلافتها.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن مسؤولين كبارا في البيت الأبيض كانوا قد أجروا مباحثات مع دينا باول بشأن تولي المنصب ، قبل أن تعتذر عنه .

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين