أخبار أميركاأميركا بالعربي

دعوى جديدة ضد مركز أبحاث انتهك حرمة الجثث على طريقة “فرانكشتاين”

ترجمة: مروة مقبول

عثر عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي على أوعية  تحتوي على أجزاء من جثث، وثلاجة بها جسد لرجل مخيط به رأس امرأة على طريقة “فرانكشتاين”، وذلك عند مداهمتهم لمركز للتبرع بالأعضاء في ولاية أريزونا الأمريكية.

وتبين أن هذه الممارسات تعود إلى عام 2014، ووقعت داخل مركز الموارد البيولوجية الذي لازال مغلقًا حتى الآن، كجزء من تحقيق في العديد من الولايات بشأن الاتجار غير المشروع  بأجزاء جسم الإنسان وبيعها، وفقًا لما ذكرته صحيفة “أريزونا ريبابليك”.

طريقة “فرانكشتاين”

وتم الكشف عن هذه التفاصيل في دعوى قضائية جديدة ضد المركز، رفعها هذا الأسبوع أكثر من 33 مدعى عليهم، قاموا بالتبرع بأجسام أحبائهم للمرفق، ليتم استخدامها لأغراض علمية.

وفي تصريحه في الدعوى المدنية، وصف العميل الخاص السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، مارك كوينار، المشهد داخل المركز بأنه “كان هناك العديد من الدلاء بها رؤوس وأطراف، أما الأعضاء التناسلية الذكرية فكان يتم الاحتفاظ  بها داخل المبرد”.

كما عثر الوكلاء أيضًا على “رؤوس ملوثة”، ورأس لامرأة صغيرة مخيط على جسد رجل كبير ومعلقة على الحائط  مثل “فرانكشتاين”، وأجزاء من الجسم مكدسة فوق بعضها البعض بدون علامات تحديد الهوية.

تجارة أعضاء

وكان مركز الموارد البيولوجية يقوم بنقل الجثث للعائلات مجانًا مقابل أن يقوموا بالتبرع بها للبحث العلمي. وبدلاً من ذلك، باعت الشركة أجزاء من تلك الجثث للعديد من الوسطاء مقابل مبالغ مالية.

وتشير قائمة أسعار 2013، المدرجة في ملف المحكمة المدنية، إلى أنه يمكن شراء صبي كامل دون أكتاف أو رأس مقابل 2900 دولار، بينما تم بيع عمود فقري كامل مقابل 950 دولار.

وفي عام 2015، أقر مدير المركز ديفيد غور بأنه مذنب في القيام بعمل غير قانوني، بعد اتهامات بأنه استخدم أجزاء من الجثث بطرق لم يسمح بها المانحون.

وحُكم عليه لمدة عام من السجن المؤجل، وأربعة أعوام تحت المراقبة، وأُمر بدفع 121000 دولار كتعويض.

كذب ومخالفة

يقول المدعون إن أحبائهم المتوفين لم يتم معاملتهم باحترام، وأن المركز كذب عليهم بشأن استخدام أجساد ذويهم في أبحاث الأمراض والتبرع بالأعضاء.

وفي عام 2017، أقرت ولاية أريزونا قانونًا ينص على عدم السماح لشركات التبرع بالجثث بالعمل دون ترخيص – لكنه لم ينفذ بعد.

وسوف يتم النظر في تلك الدعوى في محكمة مقاطعة ماريكوبا العليا في 21 أكتوبر القادم.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://nypost.com/2019/07/25/fbi-finds-bodies-sewn-together-like-frankenstein-in-human-chop-shop/

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين