أخبار أميركاأميركا بالعربي

دراسة تزعم انخفاض معدل الإصابة بكورونا بعد إنهاء الإغلاق بالولايات

ترجمة: مروة مقبول

قالت دراسة أجرتها مؤسسة JP Morgan للأبحاث أن عمليات الإغلاق التي فرضتها الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا “دمرت الملايين من سبل العيش” لكنها فشلت في تغيير مسار الوباء، وزعمت الدراسة أن  العديد من الولايات شهدت انخفاضًا ملحوظًا في معدلات الإصابة الجديدة بعد تخفيف القيود.

وأثار التحليل الإحصائي تساؤلات حول فعالية عمليات الإغلاق التي تم تطبيقها في معظم أنحاء الولايات المتحدة قبل شهرين لوقف انتشار فيروس (COVID-19).

وأشارت إلى أن تلك الإجراءات لم تسفر عن دمار اقتصادي فحسب، بل كان من الممكن أن تؤدي أيضًا إلى تسجيل المزيد من حالات الوفاة بسبب المرض.

وأدت الإجراءات الصارمة التي قام بتطبيقها حُكام معظم الولايات منذ منتصف مارس حتى الآن، مثل البقاء في المنزل والعمل عن بُعد، إلى فقدان ما يقرب من 39 مليون أمريكي وظائفهم، وإغلاق الكثير من الشركات. ومع ذلك سجلت البلاد أكثر من 1.6 مليون إصابة وما يقرب من 95 ألف حالة وفاة.

وتشير الدراسة إلى أن إعادة تنشيط الاقتصاد الأمريكي قد لا يؤدي إلى حدوث موجة ثانية من الفيروس، مثلما حذر خبراء الصحة، بالنظر إلى انخفاض معدلات الإصابة التي تم تسجيلها منذ رفع إجراءات الإغلاق في أجزاء من البلاد.

ووفقًا للتقرير، شهدت جميع الولايات تقريبًا انخفاض في معدلات العدوى، بينما ارتفعت معدلات الإصابة في نيفادا ورود آيلاند وتكساس ونورث داكوتا وبنسلفانيا بعد انتهاء عمليات الإغلاق.

وأضاف التقرير أن انتشار الفيروس يتأثر بدلًا من ذلك ببعض الممارسات  مثل غسل اليدين وحتى حالة الطقس.

ويشير التقرير إلى خطورة اتخاذ قرارات غير مدروسة بسبب “الخوف من المرض”، والذي يقف كعقبة أمام إعادة فتح الاقتصاد. فعلى سبيل المثال، أصدر أعضاء مجلس الشيوخ إجراءً ضد الصين هذا الأسبوع.

كما حذر من أن النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة “يتبع الآن إلى حد كبير التوجهات الحزبية”، حيث يتبنى الحكام الجمهوريون والديمقراطيون استراتيجيات مختلفة لتطبيقها في ولاياتهم.

وبالإضافة إلى التشكيك في الحكمة من فرض عمليات الإغلاق في المقام الأول، يشير التقرير إلى أنه يمكن الآن إعادة فتح الاقتصادات وبسرعة أكبر.

كما يشير إلى تخلي بعض دول العالم عن مثل تلك الإجراءات ورغم ذلك لم تتضرر من حدوث طفرة جديدة في حالات الإصابة بالفيروس، مثل الدنمارك.

Many US states have seen LOWER infection rates after ending lockdowns that are are now destroying millions of livelihoods worldwide, JP Morgan study claims

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين