أخبار أميركاتقارير

حصاد تغريدات ترامب في 2019.. عام رئاسي مليء بالسخرية

أحمد الغـر

على مدار عام 2019، كان لموقع “تويتر” دورًا بارزًا للترويج لأفكار الساسة والمشاهير، والترويج لحملاتهم وجداول أعمالهم والتعامل مع مختلف القضايا.

أحد أبرز مستخدمي هذا الموقع هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي نشر على مدار عام 2019 عدة تغريدات مثيرة للجدل، فهو يعتبر “تويتر” الوسيلة الأهم في التعبير عن سياسته وآراءه وكذلك لإصدار قراراته.

في هذا التقرير؛ يأخذكم موقع “راديو صوت العرب من أمريكا”، وفي إطار تقارير الحصاد التي يقدمها لكم، في جولة سريعة على أبرز تغريدات ترامب المثيرة للجدل، والتي تدرجت ما بين إقالة مسؤولين بارزين، والسخرية والتعليق على مواقف بعينها، والهجوم على بعض الشخصيات.

1- السخرية من “جريتا تونبرج”

سخر ترامب في تغريدة له من الناشطة البيئية السويدية “جريتا تونبرج”، وهو ما تسبب في توجيه عدة انتقادات إليه. تغريدة ترامب كانت تحتوي على سخرية مبطنة للشابة حيث كتب: “تبدو شابة سعيدة للغاية، تتطلع لمستقبل رائع ومشرق. من الجميل رؤية هذا”.

لم تصمت “تونبرج”، وردت عليه بعد ساعات قليلة وعبر الموقع ذاته، من خلال تغيير التعريف الشخصي لها ليكون “شابة سعيدة للغاية، تتطلع لمستقبل رائع ومشرق”، بدلًا من ناشطة في مجال المناخ عمرها 16 عامًا ومصابة بمتلازمة أسبرجر.

وقد سخر ترامب مجددًا منها، بعد اختيارها من قبل مجلة “تايم” كشخصية العام، وغرد قائلًا: “أمر سخيف للغاية ويتعين على جريتا أن تعمل على حل مشكلتها بشأن كيفية إدارة حالة الغضب والإحباط لديها، ثم الذهاب لمشاهدة فيلم جيد من الطراز القديم مع صديق!، جريتا باردة، باردة!”.

وفي هذه المرة أيضًا ردت عليه “تونبرج” بأسلوب هادئ من خلال تغير صورتها على تويتر، لتظهر فيها وهي ترتجف وتبدو أنها تحاول إدارة غضبها.

2- أزمة العزل

في 18 ديسمبر، علّق ترامب بشكل ساخر على جلسات مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون خلال التصويت على عزله، قائلًا: “لا تفعلوا شيئا تجاه هذا الخطأ الفادح، وأنا لم أخطئ أيضاً” مضيفا: “اقرأوا الوثائق جيدًا، هذا لن يحصل مجددًا لأى رئيس أمريكي”.

3 – ترامب.. الملاكم

تغريدة غريبة لم تحتوي إلا على صورته، غرد بها ترامب معربًا عن استعداده لخوض معركة في جلسات مجلس النواب الذي يناقش مسألة عزله.

الصورة كانت عبارة عن وجه ترامب مركب على جسد الملاكم “روكي بالبوا”، الذي جسد شخصيته “سلفستر ستالون” في سلسلة أفلام “روكي”، وأثارت هذه التغريدة سخرية متابعي ترامب بشكل واسع.

4 – إقالة مستشار الأمن القومي

في سبتمبر الماضي أعلن ترامب عبر تويتر إقالة مستشار الأمن القومي “جون بولتون”، حيث تضمنت التغريدة: “أخبرت جون بولتون الليلة الماضية أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض.. اختلفت بشدة مع العديد من اقتراحاته، كما فعل آخرون في الإدارة”، متابعًا: “أشكر جون جزيل على خدماته، سأقوم بتعيين مستشار جديد للأمن القومي الأسبوع المقبل”.

وعلى الجانب الآخر، علق بولتون عبر صفحته في “تويتر”، قائلًا: “عرضت الاستقالة على ترامب قبل تغريدته إلا أنه قال سنتحدث عنها غدًا وصدمني بتغريدته”.

5 – حشرة البق

وسائل إعلام أمريكية نشرت تقارير عن وجود حشرة البق في منتجعات الجولف التي يمتلكها ترامب بولاية فلوريدا، واعترفت إدارة هذه المنتجعات بأن الحشرة كانت موجودة بالفعل في غرفة أحد النزلاء، وتم الاتفاق معه على تسوية الأزمة.

لكن هذا الأمر آثار ترامب، فقام بالتغريد حول حشرة البق، قائلًا: “ما قالته وسائل الإعلام حول وجود حشرة البق في منتجعي بميامي ليس لطيفًا، واتهم الديمقراطيين اليساريين المتطرفين بأنهم وراء هذه الشائعات”.

وسرعان ما أعلن ترامب عن أن منتجعاته ستكون مكانًا مثاليًا لعقد القمة المقبلة لقادة مجموعة السبع عام 2020، وعلى خليفة هذا الإعلان، أكدت هيئات معنية بمراقبة أخلاقيات الحكومة أنها قلقة من استغلال ترامب لمنصبه الرئاسي لتنمية منتجعاته والكسب من وراءها.

6 – التطاول على السفراء

حينما أقال ترامب سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى أوكرانيا “ماري يوفانوفيتش”، هاجمته ضمن شهادتها في الجلسة الثانية من جلسات عزله بالكونجرس، مؤكدة أن ما حدث معها أثر على معنويات السفراء الآخرين الذين يخدمون في السفارات الأمريكية بجميع أنحاء العالم.

لكن ترامب لم يصمت، وكعادته لجأ إلى تويتر مباشرة، مغردًا ومهاجمًا إياها في تغريدة قال فيها: “فى كل مكان ذهبت إليه ماري يوفانوفيتش كانت سيئة”.

7 – عاصفة اقتصادية

تغريدة ترامب بشأن التعريفات الجمركية في مايو الماضي، والتي أعلن فيها عن بدء زيادة التعريفات الجمركية على الواردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار من مستوى 10% إلى 25%، كان لها وقع كبير على الأسواق العالمية.

فقد تراجعت أسواق الأسهم وانخفضت أسعار النفط، لتتجه التعاملات نحو أصول الملاذ الآمن لتدعم أسعار الذهب، وكانت بورصة الصين هي أبرز المتضررين من التغريدة.

7 – مهاجمة لاعبة كرة القدم

حتى الرياضيين لم يسلموا من تغريدات ترامب؛ أبرزهم كانت كابتن المنتخب النسائي الأمريكي “ميجان رابويني”، التي وصفها بأنها لا تحترم بلادها، بعد أن قالت إنها لن تزور البيت الأبيض إذا فازت بكأس العالم للسيدات في 2019.

وقال ترامب إن رابويني، التي سجلت ركلتي جزاء عندما فازت الولايات المتحدة على إسبانيا في دور الـ16، حينها، يجب أن “تفوز قبل أن تتحدث”، يُذكر أن رابويني قد قبلت الدعوة عام 2015 بعد الفوز بكأس العالم، عندما كان باراك أوباما في البيت الأبيض.

7 – وصف مؤسس “أمازون” بالغبي

سخر ترامب، من مؤسس موقع أمازون “جيف بيزوس”، بعد انفصاله عن زوجته، والذي أثار حديث العالم كله، حيث وصف ترامب الملياردير الأمريكي بعبارة “Bozo”، التي تعني “الغبي”، إذ كتب في تغريدته “Jeff Bozo”.

وغرد ترامب متهكمًا من بيزوس: “آسف جدًا لسماع هذه الأخبار عن أن جيف الغبي هو ضحية أحد المنافسين، على حد علمي، فإن تقاريره أكثر دقة بكثير من تلك التي نشرتها صحيفة اللوبي أمازون واشنطن بوست”.

10 – ترامب يسخر من مرشحة رئاسية

أيضًا لم يسلم مرشحو الرئاسة من تغريدات ترامب الساخرة، فقد غرد ترامب معلقًا على قرار التراجع في ترشح الديمقراطية “كامالا هاريس” التي أعلنت أنها أوقفت مساعيها للوصول إلى البيت الأبيض في انتخابات 2020 بعد مواجهة حملتها الانتخابية أزمة مالية، قائلًا: “يا للأسف سنفتقدك كامالا”، لترد عليه هي في تويتة قصيرة كتبت فيها: “لا تقلق سيدي الرئيس. سألقاكم في محاكمتكم”

يتمتع حساب ترامب عبر تويتر بأكثر من 67.4 مليون متابع، وقد أحرز ترامب انجازًا آخر يتمثل في استخدامه موقع تويتر بانتظام غير مسبوق على مدار العام.

ومن الملاحظ أيضا هذا العام أن الكثير مما كتبه ترامب عبر تويتر يصبح خبرًا في غضون بضع دقائق من نشر التغريدة، ربما لأنه وبموجب أحكام قانون السجلات الرئاسية لعام 1978، تعتبر تغريدات ترامب ملكية عامة وتسجيل تاريخ حي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين