أخبار أميركاأميركا بالعربي

احتراق مبنى لوكالة إنفاذ قوانين الهجرة في بورتلاند خلال احتجاجات عنيفة

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلنت صحفية مستقلة في تغريدة لها اليوم الأحد أن منشأة تابعة لوكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك (ICE) قد احترقت خلال احتجاجات اندلعت ليلة أمس السبت في بورتلاند بولاية أوريجون.

 وكتبت جريس مورجان في تغريدتها “منشأة (ICE) في بورتلاند تحترق حاليًا”، وأضافت مقطع فيديو مدته 7 ثوانٍ للحريق.

لم توضح الصحفية كيف بدأ الحريق، لكن التغريدات السابقة تُظهر مثيري الشغب قد أشعلوا حريقًا صغيرًا على بعد أمتار قليلة من ممر المنشأة.

وعلقت مورجان على تلك الصورة، التي توضح وقوف ستة أشخاص حول حريق صغير، “لقد اندلع حريق “أنتيفا” في الليل، وحتى الآن يدفئ الناس أيديهم في هذه الليلة الباردة”.

لتوضح في تغريدتها التالية أن المتظاهرين قد بدأوا في قذف زجاجات الملوتوف داخل المبنى، وإلقاء البيض على البوابة. لكنها أكدت “حتى الآن لا يوجد رد من الضباط”، حيث تجاهل مثيرو الشغب إنذار الشرطة لهم من خلال مكبرات الصوت ضد التعدي على الممتلكات.

وبحسب صحيفة New York Post، قام عملاء فيدراليون بالسيطرة على الموقف من خلال إطلاق كرات الفلفل لتفريق مثيري الشغب. كما تظهر مقاطع فيديو لاحقة نشرتها الصحفية مورجان خروج عناصر الشرطة من المبنى لصد مثيري الشغب بالقوة.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان قد أُصيب أحد أو تعرض للاعتقال خلال هذه الفوضى.

أشارت الصحيفة إلى أن الاحتجاجات قد اندلعت في جميع أنحاء بورتلاند منذ العام الماضي، لتناهض وحشية الشرطة والتمييز العنصري وازدراء سياسة الهجرة الأمريكية.

غالبًا ما تطورت المظاهرات إلى اشتباكات عنيفة، سواء مع سلطات إنفاذ القانون أو مع المعارضين اليمينيين أو السياسيين المحليين.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين