أخبار أميركا

حاكم أريزونا يعلن نشر الحرس الوطني عبر الحدود الجنوبية

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلن الحاكم الجمهوري دوج دوسي أمس الثلاثاء أنه سينشر الحرس الوطني الأمريكي على الحدود ويصدر إعلان الطوارئ استجابة لأزمة المهاجرين المتزايدة، التي جعلت المواطنين في المجتمعات الحدودية تشعر بالقلق على سلامتهم.

وأوضح الحاكم دوسي أنه لجأ إلى ذلك القرار بعد أن تسببت الأعداد المتزايدة من المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون دخول البلاد، في إرهاق قوات الحدود. كما تستغيث قوات إنفاذ القانون المحلي ورؤساء البلديات طلبًا للمساعدة.

وكان السيد دوسي قد أوضح منذ أسابيع أنه يفكر في نشر قوات الحرس الوطني، للسيطرة على تلك الأزمة التي تبدو في الواقع أسوء من التغطية الإعلامية لها، وأنه طلب تعويضات فيدرالية للقيام بذلك.

يأتي ذلك القرار بعد أن تراجع البيت الأبيض عن وصف الرئيس جو بايدن للوضع بأنه “أزمة”، حيث أوضح في وقت لاحق إنه كان يشير إلى ما يجري في أمريكا الوسطى.

قال مكتب الحاكم الجمهوري في بيان إن الحرس سيشارك في تركيب الكاميرات على الحدود، وجمع البيانات، وتحليل الصور لمعرفة الاتجاهات في المعابر الحدودية، والمساعدة في مراكز الاحتجاز.

يدعم أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين في ولاية أريزونا كيرستن سينيما ومارك كيلي قرار الحاكم بنشر الحرس الوطني على الحدود الجنوبية ردًا على زيادة المهاجرين التي طغت على السلطات.

وقالت السيناتور سينيما في بيان “أرحب بقرار الحاكم لتوفير الدعم اللوجستي لمجتمعات ولاية أريزونا، وأتطلع إلى سماع المزيد من التفاصيل حول كيفية مساعدة الحرس الوطني”. وأضافت “سأستمر في العمل عن كثب مع قادة ومنظمات أريزونا لدعم مجتمعاتنا الحدودية وتأمين الحدود ومنع انتشار فيروس (COVID-19) ومعاملة جميع المهاجرين والأطفال غير المصحوبين بذويهم بشكل عادل وإنساني.”

المصدر: Fox News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين