أخبار أميركاأميركا بالعربي

جهود لتمرير حزمة تحفيزية خامسة لمواجهة تداعيات كورونا

ترجمة: مروة مقبول

قال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، اليوم الخميس، إن الديمقراطيين يتطلعون إلى تمرير حزمة إغاثة ضخمة وبعيدة المدى، على غِرار تلك التي تم تشريعها خلال فترة “الكساد الكبير” في عهد الرئيس فرانكلين روزفلت.

وفي لقاء حصري لشبكة MSNBC، قارن السيد شومر أداء الجمهوريين، بمن فيهم دونالد ترامب، بما فعله الرئيس السابق هربرت هوفر الذي كان على رأس السلطة في بداية أزمة “الكساد الكبير”.

حيث قال إن “الأشخاص مثل ماكونيل وماكارثي، وحتى ترامب، الذين يقولون دعونا ننتظر ولا نفعل شيئًا، يذكرونني بالرئيس هربرت هوفرز”، في إشارة إلى زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وزعيم الأقلية في مجلس النواب كيفين مكارثي.

وجاءت تصريحات شومر بعد أن أصدر ماكونيل بيانًا، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكد فيه أن الكونجرس قد “توقف مؤقتًا” قبل تمرير المزيد من برامج الإغاثة من الوباء.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الخميس، إن حزمة الإغاثة القادمة ستشمل توسيع الاستفادة من برنامج بطاقات الغذاء الفيدرالي (SNAP).

مقارنة بين هوفر وروزفيلت

وتابع السيد شومر حديثه عن الرئيس السابق هوفر، قائلًا إنه توقع في بداية الأزمة أن الاقتصاد سيتعافى بحلول عام 1930، ولكن بدلاً من ذلك استمر “الكساد الكبير” حتى عام 1939.

وأكد أن فشل هوفر في معالجة الأزمة الاقتصادية في أمريكا كانت نتيجته فوز روزفلت بهامش كبير للغاية في الانتخابات الرئاسية عام 1932، 472 صوتًا مقابل 59. وقام روزفلت، بخلاف هومر، بتنفيذ سلسلة من البرامج الإصلاحية بين عامي 1933 و1939

وأشار إلى أن الرئيس ترامب سيواجه أيضًا انتخابات رئاسية في نوفمبر القادم، آملًا أن يتم السيطرة على جائحة فيروس كورونا في الأشهر القليلة القادمة.

وأضاف أن ترامب قد أقر عددًا قليلًا من حزم الإغاثة لمواجهة تداعيات الفيروس الوبائي، والتي قام الكونجرس بالموافقة عليها، بما في ذلك قانون (CARES) بقيمة 2.2 تريليون دولار، الذي وقع عليه في نهاية مارس.

الحزمة الخامسة

ويتطلع الديمقراطيون إلى تمرير الجزء الثاني من حزمة برنامج (CARES)، والتي ستكون ضمنه الحزمة الخامسة من برنامج الإغاثة لعلاج تداعيات كورونا، ويتوقع أن يتجاوز 3 تريليون دولار.

سيشمل مشروع القانون، وفقًا لمقترحات الديمقراطيين، إصدار المزيد من الشيكات ذات الدفع المباشر للأمريكيين، وتعزيز مكاتب إعانات البطالة، وتقديم إعانات مالية لأولئك الذين يقدمون طلبات للحصول على إعانة لمواجهة البطالة، بالإضافة إلى تأجيل دفع الإيجار والرهن العقاري، والتوسع في برنامج بطاقات الغذاء.

تأمين الغذاء

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للصحفيين، اليوم الخميس، إن أحد “دوافعها للعمل السياسي” هو التأكد من توفير الطعام للأطفال.

وأشارت الديمقراطية إلى أن واحدة من كل خمس أمهات لا يحصل أطفالها على ما يكفي من الغذاء”، وهو معدل يتجاوز ثلاثة أضعاف فترة “الكساد الكبير”.

وأكدت أنه “بالإضافة إلى وضع الأموال في جيوب الناس من خلال المدفوعات المباشرة، والتأمين ضد البطالة، وبعض الإعفاءات الضريبية الأخرى، وما إلى ذلك – يتعين علينا أيضًا وضع الطعام على الطاولة”.

وكان ترامب قد طالب أن يشمل مشروع قانون الإغاثة الجديد تخفيض الضرائب على الرواتب، وهو ما يعارضه الديمقراطيون والعديد من الجمهوريين دفاعًا عن دعم أولئك الذين ليس لديهم وظائف، بدلاً من تقديم تخفيضات ضريبية لأولئك الذين لا يزالون يحتفظون بوظائفهم.

Democrats will unveil a ‘Rooseveltian’ rescue package for next stage of coronavirus bailout pledges Chuck Schumer as Nancy Pelosi says enhanced food stamps will be in the package

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين