أخبار أميركاأميركا بالعربي

100 يوم تمهد الطريق أمام الديمقراطيين للسيطرة على مجلس الشيوخ

ترجمة: مروة مقبول

لم يتبق سوى 100 يوم على انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، والتى ستحدد مصير الرئيس الجمهوري الحالى دونالد ترامب، الذي يسعى جاهدًا لتحقيق فوز يكفل له البقاء 4 أعوام أخرى داخل البيت الأبيض.

ويرى الديمقراطيون أن الطريق أصبح ممهدًا لهم من أجل استعادة الأغلبية داخل مجلس الشيوخ قبل 100 يوم فقط من موعد انطلاق الانتخابات الرئاسية المقبلة فى نوفمبر القادم، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “The Hill

ويوضح التقرير أن الحزب يمكن أن يحظى بالسيطرة الكاملة على الكونجرس والبيت الأبيض أيضًا إذا فاز المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن.

وبالإضافة إلى تحقيق بايدن تقدمًا كبيرًا على الرئيس ترامب في استطلاعات الرأي، فقد تمكن أيضًا الديمقراطيون المرشحون من تعزيز مكانتهم في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وعلى الوجه الخصوص في أريزونا وكولورادو ومين ونورث كارولينا.

ويرى خبراء أن ذلك ربما يضمن لهم استعادة مجلس الشيوخ إذا تولى بايدن البيت الأبيض حتى في حال خسارة السناتور الديمقراطي دوج جونز محاولة إعادة انتخابه في ولاية ألاباما أمام منافسه الجمهوري.

وأشار تقرير لمركز Cook Political، أن الديمقراطيين مرشحون وبقوة للفوز في ولايات مونتانا وأيوا وجورجيا أمام منافسيهم الجمهوريين.

وأوضح أن الديمقراطيين تمكنوا من جمع مبالغ طائلة تضمن لهم التواجد القوي في خريف هذا العام، مؤكدًا أن المنافسة لن تكون سهلة على الجمهوريين، حتى في الولايات التي يسيطرون عليها مثل كانساس وساوث كارولينا و كنتاكي.

وتعليقًا على ذلك، قال ناشط جمهوري مخضرم في مجلس الشيوخ للصحيفة: “نحن في وضع سيء الآن”.

وكان الرئيس ترامب قد نشر تغريدة له، اليوم الأحد، عبر من خلالها عن ثقته بما أسماه “الغالبية الصامتة”، مضيفًا أن “بايدن لا يملك أي شيء!” وأن حملته قد أثارت “في رأي مراقبين عديدين، حماسة أكثر من أي حملة أخرى في تاريخ بلدنا الكبير، أكثر حتى من عام 2016”.

كما وعد ترمب الأمريكيين بإظهار زيف الاستطلاعات التي تؤكد جميعها تخلفه أمام جو بايدن على مستوى البلاد بمعدل ثماني نقاط، وفي عدة ولايات حاسمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين