أخبار مترجمةصوت أمريكا

تقرير: مكتب تعداد الولايات المتحدة ليس مستعدًا لتعداد 2020

ترجمة: مروة مقبول

انتقد المشرعون الديمقراطيون مسؤولي التعداد يوم الأربعاء قائلين إنه على الرغم من أن إحصاء عام 2020 سيتم خلال أسابيع فقط ، فإن استعدادات المكتب “غير كافية على الإطلاق” لتتبع سكان البلاد بدقة.

وقالت النائبة كارولين مالوني، رئيسة لجنة الرقابة و الإصلاح بمجلس النواب، في تقريرها إن الإحصاء هذا العام يواجه العديد من التحديات ، بما في ذلك تعيين عدد كاف من العمال ، والشراكة مع ما يكفي من جماعات المجتمع وحماية أنظمة الكمبيوتر الخاصة به من القرصنة. وأكدت أنها لا “تثق” في أن مكتب الاحصاء سيتمكن من ايجاد الحلول المناسبة للتغلب على تلك التحديات.

وأنهت السيدة كارولين تقريرها بأنه “بدون اتخاذ إجراءات مناسبة وفي الوقت المناسب ، فإن التحديات يمكن أن تؤثر سلبًا على تكلفة ودقة وجدول وأمن التعداد”.

وفي المقابل، دافع مسؤولو الإحصاء عن استعدادهم مشيرين إلى أهداف أخرى ، وهي خطة لتوظيف ما يصل إلى 500 ألف شخص للذهاب إلى المنازل وحساب الأشخاص الذين لم يردوا على الاستبيان . وحتى يوم الأربعاء ، كان لدى المكتب 2.3 مليون طلب مكتمل ، حسبما ذكر المسؤولون.

وقال مدير مكتب الإحصاء ستيفن ديلينجهام للمشرعين “لدينا أكثر من ما هو مطلوب”. “نحن في مهمة ، ونستهدف الإعلان عن الميزانية… نحن مستعدون”.

بدأ التخطيط للتعداد السكاني منذ سنوات. فالمسح السكاني هو المفتاح لتقسيم دوائر وتحديد توزيع المليارات في الصناديق الفيدرالية للمدارس والبنية التحتية والأنظمة الصحية.

أثارت جماعات الحقوق المدنية مخاوف بشأن ما إذا كان مكتب الإحصاء قد تم تمويله بشكل صحيح وما إذا كان لديه عدد كاف من الموظفين لحساب عدد الأشخاص بدقة ، لا سيما مجتمعات الأقليات التي يصعب حصرها تاريخياً.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.recordonline.com/zz/news/20200212/will-census-2020-count-be-accurate-congress-questions-readiness-of-census-bureau

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: