أخبار أميركاأميركا بالعربي

ولايات أمريكية جديدة تطبق أمر “البقاء في المنزل” لمواجهة كورونا

ترجمة: مروة مقبول

قامت الولايات والمقاطعات الأمريكية بتطبيق إجراءات صارمة للحد من ضد تحركات سكانهم، وسط استمرار انتشار فيروس كورونا الوبائي. قام بعض المسؤولين بتنفيذ أمر “الإيواء في المكان” أو “البقاء في المنزل” والتي تدعو بشكل عام المقيمين تجنب النزول إلى الشارع لأسباب غير ضرورية والبقاء في الداخل قدر الإمكان.

ولاتعتبر تلك التوجيهات بمثابة “إغلاق”، فهي تسمح للسكان لمواصلة أداء المهام الأساسية التي تتعلق بصحة وسلامة الأسرة والحيوانات الأليفة، شراء البقالة ، ممارسة رياضة الجري أو المشي، تمشية الكلاب، زيارة الطبيب أو الحصول على احتياجات خاصة للعمل من المنزل.

وتستثني التوجيهات الفيدرالية السلطات الحكومية والمحلية لأعتبارهم من الأعمال “الأساسية” أثناء الطوارئ. كما يستثني القرار أيضًا متاجر البقالة، أماكن إنتاج الغذاء، الصيدليات ومراكز تقديم الرعاية الصحية، المرافق، الشحن ، الخدمات المصرفية والخدمات الحكومية الأخرى، وكالات إنفاذ القانون، موظفي الطوارئ والصحفيين.

مقاطعات طبقت الأمر

قامت بعض المقاطعات بتطبيق أمر “البقاء في المنزل” اعتبارًا من يوم السبت ليستمر حتى الأسبوع الأول من شهر أبريل ومنها مقاطعة سان ميغيل بولاية كولورادو، مقاطعة أثينا-كلارك، بولاية جورجيا ومقاطعة بلين بولاية أيداهو.

كونيكتيكت

أعلن الحاكم نيد لامونت يوم الجمعة عن أمر تنفيذي يوجه جميع الشركات غير الأساسية والكيانات غير الهادفة للربح في الولاية إلى حظر جميع الموطفين، اعتبارًا من الساعة الثامنة مساءً بدءًا من يوم الإثنين.

وقال السيد لامونت إن الأمر يستثني الأعمال الأساسية، مثل الرعاية الصحية والخدمات الغذائية وإنفاذ القانون والخدمات الحيوية المماثلة. وقال إنه سيتم إصدار إرشادات إضافية للشركات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

يوصي النظام بأن يحافظ الأشخاص على التباعد الاجتماعي، وأن يقصروا الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق على عدم الاتصال ويحدوا من استخدام وسائل النقل العام عند الضرورة القصوى.

أوريجون

طلبت حاكمة الولاية، كيت براون، يوم الجمعة من السكان البقاء في منازلهم، واصفة الأمر بأنه “أمر وحملة توعية عامة.”

وقالت السيدة براون في مؤتمر صحفي “إنني أوجِّه سكان أوريجون الليلة للبقاء في المنزل من أجل البقاء في صحة جيدة. إن التباعد الاجتماعي والقيام به مبكرًا يمكن أن ينقذ الأرواح”.

وقال عمدة مدينة بورتلاند، تيد ويلر، من خلال تغريدة نشرها يوم الجمعة إنه كان يعمل مع الحاكمة ورئيسة مقاطعة مولتنوماه، ديبورا كفوري، لصياغة تفاصيل الأمر بحيث لا يكون “إغلاق” وإنما إقامة في المنزل “ما لم يكن من الضروري للغاية الخروج”.

نيوجيرسي

أعلن حاكم ولاية نيوجيرسي، فيل ميرفي، يوم السبت أنه سيأمر السكان بالبقاء في منازلهم ، اعتبارًا من الساعة التاسعة مساءً. كما ألغى التجمعات بأي عدد، بما في ذلك الحفلات وحفلات الزفاف والاحتفالات الدينية.

وقال السيد مورفي “نحتاجك أن تبقى في المنزل ..علينا تغيير سلوكنا.”، كما أكد أن تلك القيود لن تتغير “في أي وقت قريب” وقد تستمر لأسابيع أو أشهر.

الأمر سيؤثر على حياة أكثر من 9 مليون أمريكي بالولاية بعد تسجيلها أكثر من 890 مصاب بالفيروس و11 حالة وفاة، مما يجعلها واحدة من المناطق الأكثر انتشارًا للمرض في الولايات المتحدة.

بنسلفانيا

أمر حاكم الولاية، توم وولف، بغلق جميع الشركات “غير الأساسية” ليلة الخميس. وقد أصدر الأمر بعد منحه سلطات استثنائية عند “إعلانه عن حالة طوارئ كارثية ، مثل COVID-19”.

ومن المتوقع أن تتبع ولاية نيوجيرسي ثلاث ولايات أخرى، هي كاليفورنيا ونيويورك وإلينوي، قامت بتطبيق أمر “إغلاق عام” على مستوى الولاية ، حيث تأثر حتى الآن بتلك القرارات أكثر من 80 مليون أمريكي.

ركود اقتصادي

حذر كريس روبكي ، كبير الاقتصاديين الماليين في مؤسسة MUFG ، من أن الولايات المتحدة ستتحول من “أفضل اقتصاد في التاريخ إلى أسوأ اقتصاد في التاريخ خلال شهرين فقط” إذا استمر وضع الإغلاق.

وأكد أن هذا سيكون أسرع ركود في التاريخ و سيأخذ الكثير من الوقت لتتعافي الولايات المتحدة منه.

وأضافت الخبيرة الاقتصادية جانيت يلين ، الرئيسة السابقة للاحتياطي الفيدرالي ، “إننا ننظر إلى شيء خطير للغاية”.

وأضافت أنه إذا ظلت الشركات تعاني من مثل هذه الخسائر الجسيمة وأُجبرت على طرد العمال ودخلت في مرحلة الإفلاس ، فقد لا يكون من السهل التعافي من ذلك.

هذه التحذيرات الخطيرة تتصاعد في وجه تفاؤل دونالد ترامب المستمر بشأن الأزمة، حيث ادعى أن الاقتصاد “سوف يعود بسرعة كبيرة” مثل “سفينة الصواريخ” في مؤتمر صحفي يوم الخميس.

أفادت وزارة العمل يوم الخميس أن طلبات الحصول على الإعانات قد ارتفعت بالفعل من 70 ألف إلى 281 ألف الأسبوع الماضي فقط.

These states are ordering residents to stay home or shelter in place. What does that mean?

New Jersey becomes the FIFTH state to tell its residents to stay at home to slow the coronavirus spread after top health official said: ‘I will definitely be infected and eventually we all will’

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين