أخبار أميركا

ترشيح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا للولايات المتحدة في السعودية

قالت وسائل إعلام أميركية نقلا عن مصادر بالبيت الأبيض ، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد رشح الثلاثاء الجنرال المتقاعد جون أبي زيد لمنصب سفير الولايات المتحدة في السعودية .

وتولى أبي زيد عدة مناصب عسكرية، من بينها قائد القيادة الأميركية الوسطى في الفترة من 2003 إلى 2007. وكان مديرا لمركز محاربة الإرهاب في أكاديمية ويست بوينت العسكرية.

وهو حاليا “زميل زائر” في مركز هوفر في جامعة ستانفورد، ومستشار لشركة “جيه. بي أسوسييتس” المختصة في إدارة الأعمال. وقد حصل أبي زيد على درجة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط من جامعة هارفارد.

وجون آبي زيد الجنرال السابق في الجيش الامريكي ، الذي يحظى بثقة الادارة الأميركية ، يحظى بسجل كبير جداً وانجازات مشرفة له كرجل عسكري امريكي وهو الذي انهى دراسته الجامعية في العالم العربي وتحديداً في الأردن ، يتحدث اللغة العربية بطلاقة وقد اكتسب خبرات عملية في الشرق الأوسط سواء في مهمته في العراق أو كضابط عمليات في لبنان سابقاً.

وسوف يلعب الجنرال ابي زيد دوراً هاماً في حال استلم الملف الدبلوماسي في السعودية في ملفين مهمين جداً وحساسين للإدارة الامريكية وهما الملف الايراني والملف الآخر هو القضية الفلسطينية .

ويأتي الملف الإيراني في مقدمة اهتمامات الولايات المتحدة والسعودية معا ، خاصة وأن واشنطن تتهم إيران صراحة بأنها دولة داعمة للإرهاب ومزعزعة لاستقرار الشرق الأوسط .

وهنا يأتي دور الجنرال أبي زيد من خلال خبرته في العراق ، وقد كون وبشكل عملي فكرة كاملة عن الوضع الإيراني وطريقة السياسة الإيرانية في المنطقة سواءاً من خلال نفوذها في العراق وبعض دول المنطقة أو من خلال ادارتها لملفها النووي.

 وبالنسبة لملف القضية الفلسطينية فهو قادر على فهم طبيعة الصراع العربي الاسرائيلي من خلال دراساته السابقة وأيضاً تجربته في العراق والتي استطاع من خلالها سبر اغوار التحالفات في المنطقة وفهم طبيعة العلاقات المعقدة للأطراف الفلسطينية والعربية مع ايران من جهة وسياسة الدول المتزنة في المنطقة من جهة أخرى .

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين