أخبار أميركا

ترامب يهدد من جديد بإغلاق الحدود بالكامل مع المكسيك

هدد الرئيس الأمريكي دونالد الجمعة بإغلاق الحدود الجنوبية بالكامل إذا لم يوافق الكونجرس على صرف خمسة مليارات دولار لبناء جدار على الحدود مع ، متهما الديمقراطيين بالتسبب في إغلاق جزئي لمؤسسات الحكومة.

وقال ترامب، في تغريدة على “تويتر”، “سنضطر لإغلاق الحدود الجنوبية بالكامل إذا لم يعطنا الديمقراطيون المعطلون المال لإنجاز الجدار، وكذلك تغيير قوانين الهجرة السخيفة التي يعاني منها بلدنا”.

وتأتي تهديدات ترامب غداة فشل المفاوضات بين الديمقراطيين والجمهوريين في إنهاء إغلاق جزئي للحكومة الفدرالية الأمريكية، حيث تأجلت حتى الأسبوع المقبل أي آمال بوضع حد للمأزق حول الميزانية في ظل مطالبة الرئيس ترامب بتمويل مع المكسيك.

وتسبب النزاع بشأن تمويل الجدارالذي اقترحه ترامب في توقف عمليات “غير أساسية” في العديد من الوكالات الحكومية بسبب نقص التمويل، وفي ظل تأخر استئناف عمل الكونجرس حتى الأسبوع المقبل، لا يلوح في الأفق حل سريع.

ودخلت الأزمة بشأن طلب ترامب الحصول على أموال لبناء الجدار، الذي تقدر تكلفته بنحو 23 مليار دولار، يومها السابع ومن المتوقع على نطاق واسع أن تمتد حتى يناير كانون الثاني حين يسيطر الديمقراطيون على مجلس النواب.

وكان الرئيس الأمريكي حذر يوم الثلاثاء الماضي من استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية في البلاد ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الديمقراطيين بشأن بناء جدار على الحدود مع المكسيك، حيث طلب ترامب من الكونجرس تمويل بناء الجدار الحدودي الذي تبلغ قيمته خمسة مليارات دولار.

وبحسب فإن تعطيل الحكومة لا يعني إيقاف عمل كل الدوائر الاتحادية، بل القسم الكبير منها، وستستمر الحكومة خلال فترة التعطيل تنفيذ المهام الأساسية، مثل الجيش والشرطة والطوارئ، ولو أن عمال الحكومة الذين يقدر عددهم بـ 800 ألف موظف لن يكونوا متأكدين من أن فترة التعطيل ستكون مدفوعة الأجر أم لا.

وكان مجلس الشيوخ قد مرر يوم الأربعاء نسخة مختلفة من مشروع القانون، ومن غير الواضح ما إذا كان سيضع في الحسبان الإجراء الذي مرره مجلس النواب.

بينما دعى ترامب السيناتور ميتش مكونيل لاستخدام ما يسمى “خيار النووي” وهو كناية عن إجراء يستطيع أعضاء مجلس الشيوخ القيام به بالأكثرية من أجل تعطيل تصويت على مشروع معين.

وكتب ترامب على تويتر يقول أيضا “على السناتور ميتش مكونيل أن يحارب من أجل الجدار وأمن الحدود بكل ما أوتي من قوة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال في نوفمبر الماضي على تويتر إن سينتظرون في المكسيك إلى حين الموافقة على طلبات لجوئهم في لكن المكلفة نفت توصلها لأي اتفاق.

ويحتشد مئات من المهاجرين القادمين من حول نقطة عبور تسودها أجواء التوتر على حدود المكسيك مع الولايات المتحدة حيث تسببت إجراءات الأمن المشددة في اصطفاف طوابير طويلة من الراغبين في حضور تجمعات بمناسبة عيد الشكر على الجانب الآخر من الحدود.

وانطلق المهاجرون الذين لا يحملون سوى متعلقات بسيطة ويرافق بعضهم الأطفال في محاولة للعبور من مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية. ويتكدس في ملعب بيسبول بالمدينة الآن نحو 6000 آلاف مهاجر كانوا قد تدفقوا من أنحاء المكسيك في الأسابيع الأخيرة.

ووصل المهاجرون إلى المواجه لمدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية وقالوا إنه سينتظرون بالموقع إلى أن يتمكنوا من التقدم بطلبات اللجوء، رغم تشديد الولايات المتحدة للإجراءات على الحدود.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين