صوت أمريكا

ترامب يعلن اتفاقا لإنهاء إغلاق الحكومة مؤقتا .. والكونجرس يوافق

أقرّ بالإجماع اتّفاقاً حول الموازنة كان الرئيس دونالد ترامب أعلن عنه قبيل ساعات لإنهاء “الإغلاق” الحكومي الأطول في تاريخ .

وانضم مجلس النواب الأميركي إلى مجلس الشيوخ في الموافقة على من خلال توفير تمويل مؤقت للوكالات الاتحادية ولكنه رفض منح الرئيس دونالد ترامب المبلغ الذي طلبه لتمويل بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية وهو 5.7 مليار دولار.

ووافق المجلس بالإجماع على تمويل سلسلة من حتى الخامس عشر من فبراير، وأعطى الكونغرس وترامب ثلاثة أسابيع للتفاوض على اتفاق بشأن أمن الحدود.

كان ، فد أعلن اليوم الجمعة، التوصل إلى اتفاق مع الديموقراطيين ينهي إغلاق الحكومة الفيدرالية الأميركية مؤقتاً، ، بعد 5 أسابيع من الإغلاق بسبب خلاف مرير بشأن تمويل جدار على الحدود مع المكسيك.

وقال ترامب: “لقد توصلنا إلى اتفاق لإنهاء الإغلاق الحكومي وإعادة فتح الحكومة الفدرالية. وبعد وقت قصير سأوقع مشروع قرار لفتح حكومتنا وإنهاء الإغلاق لمدة 3 أسابيع حتى 15 فبراير”.

وأضاف ترامب في البيت الأبيض “أنا فخور للغاية بأن أعلن اليوم أننا توصلنا إلى اتفاق لإنهاء إغلاق الحكومة الاتحادية وإعادة عملها”.

لكن ترامب هدد بإغلاق جديد في 15 فبراير عندما ينتهي التمويل المؤقت للإدارات الفيدرالية، قائلا: “ليس لدينا خيار سوى بناء جدار قوي أو سياج فولاذي، إذا لم نتوصل إلى اتفاق مع ، فإما أن تغلق الحكومة مرة أخرى في 15 فبراير أو سأستخدم الصلاحيات الممنوحة لي للرد على هذه الحالة الطارئة”

وصرح ترامب أن لجنة من الحزبين الجمهوري والديموقراطي ستجتمع لمناقشة احتياجات أمن الحدود في البلاد.

وكان الرئيس الأميركي قد هدد بأنه سيعلن في البلاد إذا لم يتوصل في نهاية الأمر لاتفاق مع الديمقراطيين بشأن أمن الحدود.

وقال ترامب للصحفيين”أعتقد أن لدينا فرصة جيدة. “سنعمل مع الديمقراطيين ونتفاوض معهم وإذا لم نستطيع أن نفعل ذلك سنعلن الطوارئ .. حالة طوارئ عامة”.

والحكومة الأميركية مغلقة جزئيا منذ أكثر من شهر، بسبب خلاف بين والبيت الأبيض بشأن الميزانية، وطلب ترامب تمويل جدار على حدود البلاد الجنوبية.

وطالب ترامب، ومن ورائه الذين يملكون الأغلبية في مجلس الشيوخ، بتخصيص 5,7 مليار دولار في الميزانية لبناء جدار على الحدود مع المكسيك. وهو ما رفضه الديموقراطيون، الذين يسيطرون على مجلس النواب. الأمر الذي أدى إلى عرقلة التصويت على الميزانية الاتحادية.

وبعد أكثر من شهر من إغلاق ربع الإدارات الفيدرالية أبوابها بسبب خلاف حول الموازنة بين البيت الأبيض والمعارضة الديموقراطية مما أثّر على 800 ألف موظّف وحرمهم من أجورهم، نصّ الاتّفاق على تمويل هذه الإدارات حتى 15 فبراير.

ويتوجّب على مجلس النواب الأميركي أن يُصوّت الآن بدوره على نصّ الاتفاق الذي سيُرسل بعدها إلى مكتب ترامب للمصادقة عليه.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين