صوت أمريكا

” ترامب ” يعتذر عن حضور منتدى ” دافوس ” بسبب الديموقراطيين والإغلاق الحكومي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّه قرّر عدم المشاركة في الذي سيُعقد من 21 إلى 25 كانون الثاني الحالي بسبب الخلاف المستمرّ بينه وبين نواب الحزب الديموقراطي ، على بناء الجدار الحدودي ، واستمرار الإغلاق الحكومي .

وكان من المقرر أن يشارك الرئيس الأمريكي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأعلن الرئيس الأمريكي في وقت سابق من اليوم إنه لن يحضر المنتدي الاقتصادي العالمي، إذا استمر .

ترامب يعتذر

واعتذر “ترامب” للقائمين على تنظيم منتدى “دافوس” بسبب عدم إمكانيته الحضور للمنتدى المزمع انعقاده هذا الشهر.

 وكتب ترامب في تغريدة “بسبب تعنّت الديموقراطيين في ملفّ أمن الحدود والأهمية الكبرى للأمن بالنسبة إلى أمّتنا، فأنا ألغي بكل احترام رحلتي البالغة الأهمية إلى دافوس في لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي. أتوجّه بأحرّ التحيّات وخالص الاعتذار للمنتدى الاقتصادي العالمي”.

ويأتي ذلك بعد فشل مباحثات ترامب مع المشرعين الديمقراطيين أمس الأربعاء بشأن رصد التمويل بحجم 5.7 مليار دولار لبناء الجدار على الحدود مع ، الأمر الذي تشترطه لإنهاء الإغلاق الحكومي المستمر منذ 22 ديسمبر الماضي.

ويأتي قرار ترامب مع استمرار الإغلاق الحكومي لليوم الـ20 ، ليكون على بعد يوم واحد ليصبح الأطول في التاريخ.

وتسبب الإغلاق الحكومي بتوقف عمل نحو ربع من وحرمانهم من الرواتب أو منحهم إجازات بشكل طارئ.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد ذكرت في وقت سابق أن ترامب قد يلغي حضوره لمنتدى دافوس الذي ينعقد في الفترة من 21 إلى 25 يناير الجاري، إن لم يتم حل مشكلة تمويل الجدار بحلول 21 يناير.

ترامب غاضبا

كان ترامب قد غادراجتماعا مع قيادات من وعلى رأسهم ، وزعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقاءه مع المشرعين الديمقراطيين، الذي بحث خلاله إنهاء الإغلاق الحكومي، بـأنه “مضيعة للوقت”.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع “تويتر” في أعقاب اللقاء: “سألت ماذا سيحدث بعد 30 يوما إن قمت بحل الأمور بسرعة، هل ستوافقون على “أمن الحدود” الذي يضم الجدار أو السور المعدني؟ وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب “لا”. وقلت (لهم) مع السلامة، لا يوجد هناك أي شيء آخر!”.

وأكد كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، في أعقاب الاجتماع أن ترامب غادر الغرفة بعد أن رفضت نانسي بيلوسي تمويل .

منتدى دافوس الاقتصادى العالمى

يذكر أن منتدى دافوس الاقتصادى العالمى هو واحد من أهم الأحداث الاقتصادية العالمية التى تشهدها سويسرا سنويا،

ويعرف منتدى الاقتصاد العالمى “دافوس” بإنه منظمة دولية غير ربحية مستقلة منوط بها تطوير العالم عن طريق تشجيع الأعمال والسياسات والنواحى العلمية وكل القادة المجتمعيين من أجل تشكيل العالمية، وأيضا الأجندات الإقليمية والصناعية، وتأسست عام 1971 فى كولوجنى على يد أستاذ الأعمال كلاوس شواب، وافتتحت فى عام 2006 مكاتب إقليمية فى العاصمة الصينية بكين ونيويورك فى .

سمى المنتدى الاقتصادى العالمى دفواس باسم بل واكتسبت المنطقة شهرتها باحتضانها سنويا للملتقى، وتستقطب كل عام أبرز وأكبر الشخصيات والمفكرين فى مجالات الاقتصاد والمال والأعمال والسياسة حول العالم.

 ويحضر منتدى دافوس سنويا رؤساء دول وحكومات ووزراء مالية ومحافظو بنوك مركزية ورؤساء مجالس إدارة مؤسسات عالمية كبرى، ينقسم الحاضرون إلى الأعضاء ويبلغ عددهم حوالى 1000 عضو يمثلون أكبر شركات اقتصادية على مستوى العالم والمشاركون وهم المسئولون السياسيون فى الدول المؤثرة عالميا، وبعض الممثلين لجماعات المجتمع المدنى من أحزاب وغيرهم من المهتمين بالشأن الاقتصادى العالمى.

ويعد المنتدى أحد المنابر التى تتبنى العولمة حيث يجمع هذا اللقاء السنوى رؤساء دول ووزراء وأعضاء برلمانات وإعلاميين وأكاديميين، بالإضافة إلى شركات دولية عابرة للقارات، وممثلى المنظمات غير الحكومية لتكوين تصورات مشتركة معهم حول القضايا الدولية والإقليمية الأساسية المطروحة على جدول الأعمال فى كل عام وذلك على مستوى المؤتمرات السنوية أو الجلسات الاستثنائية “غير العادية”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين