أخبار أميركاأميركا بالعربي

ترامب يستخدم الفيتو ضد مشروع قانون إنفاق الدفاع لهذا السبب!

ترجمة: مروة مقبول

استخدم الرئيس ترامب حق النقض (الفيتو) اليوم الأربعاء ضد مشروع قانون الإنفاق الدفاعي الذي تبلغ قيمته 740 مليار دولار، بسبب بنود من شأنها أن توقف سحب القوات في أفغانستان أوروبا وتفرض إعادة تسمية 10 قواعد عسكرية تكرم شخصيات كونفدرالية.

وقال ترامب في بيان للكونجرس، اليوم الأربعاء: “لسوء الحظ، فشل القانون في تضمين تدابير الأمن القومي الحاسمة، ويتضمن أحكامًا لا تحترم قدامى المحاربين لدينا وتاريخ جيشنا”.

وقال ترامب إن مشروع القانون “يتعارض مع جهود إدارتي لوضع أمريكا في المرتبة الأولى” وإنه “هدية” للصين وروسيا “، ووصف بنوده الخاصة بالحد من إعادة القوات إلى الوطن بأنها ليست “سياسة سيئة فحسب، بل إنها غير دستورية”.

وكتب ترامب: “تتعارض العديد من أحكام القانون بشكل مباشر مع السياسة الخارجية لإدارتي، ولا سيما جهودي لإعادة قواتنا إلى الوطن”. مضيفًا “أنا أعارض الحروب التي لا تنتهي.”

ومع ذلك، على الرغم من اعتراضات الحزبين، فإن هذا القانون يهدف إلى تقييد قدرة الرئيس على سحب القوات من أفغانستان وألمانيا وكوريا الجنوبية.

وبحسب صحيفة Daily Mail، فقد حصل مشروع قانون التمويل الضخم على أغلبية ساحقة في مجلس الشيوخ، حيث صوَت بالموافقة 84 عضوًا. وأدى موقف ترامب من مشروع القانون إلى انقسام حاد بين نواب الحزب الجمهوري، مما أجبرهم على الاختيار بين الولاء للرئيس أوالتشريع الذي يحدد سياسة البنتاجون والقرارات التي تؤثر على نشر القوات الأمريكية والسياسات الدفاعية للبلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي تحتاج التشريعات التي يقرها الكونجرس إلى توقيع الرئيس لتصبح قانونًا، وفي بعض الحالات قد يختار الرئيس استخدام حق النقض ضد التشريع بسبب خلافات سياسية، إلا أن المشرعين الأمريكيين أكدوا أن التشريع قد حصل على أغلبية كبيرة يمكنها أن تتجاوز اعتراض الرئيس عليه.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين