أخبار أميركا

ترامب يزعم فبركة حادث الرجل المسن في بافالو .. ورَدّ ناري من كومو!

ترجمة: مروة مقبول

على طريقة نظرية المؤامرة، زعم الرئيس دونالد ترامب أنه تمت فبركة الحادث الذي دفعت فيه الشرطة رجلًا مسنًا إلى الأرض في بافالو بولاية نيويورك، خلال احتجاج على مقتل جورج فلويد، وقال ترامب إن الحادث ربما يكون “مكيدة”.

وفي تغريدة له قام بنشرها، اليوم الثلاثاء، على تويتر أشار ترامب إلى أن المتظاهر المسن، مارتن جوجينو، البالغ من العمر 75 عامًا، يمكن أن يكون أحد أعضاء منظمة (ANTIFA)، وقد تعمد تنفيذ هذا المشهد لأنه “سقط بقوة أكبر من التي تم دفعه بها”.

يأتي ذلك، بعد توجيه تهمة الاعتداء الجسدي من الدرجة الثانية لاثنين من رجال شرطة المدينة، بعد ظهورهما في فيديو وهما يدفعان رجلًا مسنًا، وهو ما تسبب في إصابته بجروح بالغة في الرأس.

وأنكر آرون تورغالسكي (39 عامًا) وروبرت مكابي (32 عامًا) هذه الاتهامات، وتم إطلاق سراحهما من المحكمة أول أمس الأحد دون دفع كفالة، لكنهما قد يواجهان عقوبة السجن لمدة 7 سنوات في حال الإدانة.

كومو يستنكر!

من جانبه استنكر أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك، تصريحات الرئيس ترامب حول رؤيته للمشهد بهذه الطريقة، وكتب عبر تغريدة له على تويتر: “يقوم الرئيس بالتغريد وفقًا لنظريات المؤامرة حول حادثة بافالو على أساس عدم وجود دليل”.

وأضاف: “هل الدم يخرج من رأسه؟ هل كانت أعيننا تكذب علينا؟ لا.. الرجل لا يزال في المستشفى والرئيس يستخف به”. وأكد كومو في كلماته أن تغريدة ترامب “قاسية ومتهورة” وكان عليه إظهار بعض “التعاطف” بدلًا من ذلك. كما حثه على الاعتذار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين