أخبار أميركاأميركا بالعربي

ترامب يرغب في منع مساعدة الحكومة الفيدرالية للولايات الزرقاء

ترجمة: مروة مقبول

أكد الرئيس دونالد ترامب أن الحكومة الفيدرالية لا يجب أن تكون مسؤولة عن إنقاذ الولايات والمدن التي تعاني ماديًا بسبب جائحة الفيروس الوبائي.

وفي تغريدة له أمس الاثنين، قال ترامب: “لماذا يجب على دافعي الضرائب في أمريكا إنقاذ الولايات التي لديها إدارة ضعيفة مثل إلينوي”، في إشارة إلى الولايات التي يحكمها ديمقراطيون. وأضاف: “أن معظم الولايات الأخرى لا تسعى للحصول على إعانة الإنقاذ”.

وكانت حكومات الولايات والحكومات المحلية قد قامت في الأسابيع الأخيرة بالضغط على الحكومة الفيدرالية من أجل الحصول على إعانة وإدراجها ضمن برامج التحفير، حيث أنها تعاني اقتصاديًا بسبب جائحة كورونا التي أصابت العديد من مصادر إيراداتها مما يهدد بكارثة مالية. وقالت تلك الحكومات إنها قد تحتاج إلى ما يصل إلى ثلاثة أرباع تريليون دولار.

وجاءت تعليقات ترامب بعد أيام قليلة من إعلان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، الجمهوري ميتش ماكونيل من ولاية كنتاكي، أنه يفضل أن تكون الولايات قادرة على إعلان إفلاسها بدلاً من أن تقدم الحكومة الفيدرالية مئات المليارات من الدولارات لمساعدة حكومات الولايات والحكومات المحلية.

ورد حاكم ولاية نيويورك، الديمقراطي أندرو كومو، على ترامب في وقت لاحق قائلًا إن ولايته تعتير من أكثر الولايات التي تدفع ضرائب للحكومة الفيدرالية ولا تحصل على مقابل لذلك، فهي “تدفع أكثر مما تتلقاه”.

وأوضح الحاكم الديمقراطي أنه وفقًا لتغريدة الرئيس ترامب عن “من يتم إنقاذه ومن يدفع الثمن”، فينبغي أن يعرف أنه “لن يقوم أحد بإنقاذ ولاية نيويورك، فهي تنقذهم كل عام منذ عقود”.

وأضاف “إذا كنت ترغب في إجراء تحليل للولايات المانحة وتلك التي تأخذ الإعانات، فنحن المانح الأول”، وأكد كومو أن من أكبر الولايات التي يتم منحها إعانات هي كنتاكي وتلك التي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد.

وقال مستشار البيت الأبيض كيفن هاسيت الأسبوع الماضي إن الولايات لا يمكنها أن تعلن إفلاسها ما لم يغير الكونجرس القانون، لذا فإن الحكومة الفيدرالية “ستضطر على الأرجح” إلى مساعدة حكومات الولايات والحكومات المحلية بشكل أكبر. وطرح زعيم الأغلبية ماكونيل تعديلاً لتغيير القانون بحيث يمكن للولايات أن تعلن إفلاسها.

وعلى الرغم من أن الديمقراطيين كانوا يسعون إلى تخصيص حوالي 150 مليار دولار في أحدث حزمة تحفيزية تم إصدارها لتمويل حكومات الولايات والحكومات المحلية، لكن لم تتم الموافقة على ذلك في النسخة الأخيرة من مشروع القانون.

ولكن الكونجرس قام بالموافقة على تمويل بقيمة 150 مليار دولار لحكومات الولايات والحكومات المحلية، كجزء من مساعدة تشريعية لمكافحة تداعيات فيروس كورونا، وهي مساعدة قال الحاكمون والزعماء المحليون عنها “إنها لن تكون كافية في نهاية المطاف”.

وأشار تقرير أصدرته لجنة الأبحاث بالكونجرس إلى أن “الأدلة المبكرة تشير إلى أن الصدمة الاقتصادية التي سببها فيروس COVID-19 سيكون لها تأثير ملحوظ على ميزانيات الولايات والحكومات المحلية”، في إشارة إلى “الحصة الكبيرة من الناتج الاقتصادي” المستمدة منها.

Trump: Government shouldn’t rescue states and cities struggling under pandemic

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين