أخبار أميركاأخبار العالم العربيصفقة القرن

ترامب: سنعلن تفاصيل صفقة القرن غدًا ودول عربية كثيرة وافقت عليها

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة ستعلن عن تفاصيل خطتها للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلامياً باسم “صفقة القرن” غدًا الثلاثاء في الساعة 12:00 (بتوقيت واشنطن) 17:00 بتوقيت غرينيتش.

واعتبر “ترامب” خلال لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن “الخطة جيدة بالنسبة للفلسطينيين وتصب في مصلحتهم، وأنها منطقية جداً بالنسبة إلى الجميع”.

وذكر الرئيس الأمريكي أن خطته للسلام في الشرق الأوسط لديها فرصة للنجاح مطالبا الفلسطينيين بقبولها، مضيفا أنه يجب على الفلسطينيين والإسرائيليين تحقيق سلام قبل أن يكون هناك سلام فعلي في الشرق الأوسط.

وأشار ترامب إلى أن الكثير من الدول العربية وافقوا على خطة السلام وأبدوا إعجابهم بها، واصفا إياها بأنها “بداية جيدة”.

في الأثناء، يترقب الفلسطينيون بقلق إعلان ترامب خطة السلام الأمريكية والتي استغرق إعدادها من قبل فريق يقوده مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر نحو ثلاث سنوات.

ووفق التسريبات التي تتسابق وسائل إعلام إسرائيلية لعرضها فإن الخطة الموعودة ستتضمن إعلان سيطرة إسرائيل على 30% من الضفة الغربية مع الاعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية وعددها يناهز المئة مستوطنة في الضفة، وإقامة “دولة” فلسطينية منزوعة السلاح والسيادة على نحو 70 بالمئة من أراضي الضفة الغربية وعاصمتها قد تكون بلدة “شعفاط” شمال شرقي القدس، مع سيطرة كاملة لإسرائيل على الحدود البرية والجوية.

ويشار إلى أن ترامب قد أجل مرارا الكشف عن الشق السياسي من هذه الخطة، ولكن لعوامل داخلية وأيضا مرتبطة بإسرائيل قرر إماطة اللثام عنه في هذا التوقيت، والذي وفق التسريبات المتواترة فإن هذا الشق سيعني بالضرورة نسف أسس السلام الحالية القائمة على قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مراقبين.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت في يونيو الماضي بالعاصمة البحرينية المنامة عن الشق الاقتصادي من الخطة والذي تضمن حوافز مالية مغرية للفلسطينيين وأيضًا لدول الجوار التي تحتضن ملايين اللاجئين الفلسطينيين وفي مقدمتها الأردن.

وعلى خلاف الإسرائيليين الذين أبدوا ترحيبًا كبيرًا بإعلان الجانب السياسي من الخطة أعربت السلطة الفلسطينية عن مخاوفها، ملوحة بالانسحاب من اتفاقية أوسلو التي تحدد العلاقة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية إذا ما أعلنت الإدارة الأمريكية عنه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين