أخبار أميركا

ترامب: حرب إيران معنا تعني نهايتها رسميًا ولن أسمح لها بامتلاك أسلحة نووية

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن نشوب حرب بين واشنطن وطهران سينتج عنها “نهاية رسمية” لإيران، كما حذر من مغبة تهديد الولايات المتحدة مجددًا.

جاء ذلك في تغريدة للرئيس الأمريكي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”. وجاءت هذه التغريدة، بعد ساعات من سقوط صاروخ على مسافة تقل عن ميل من مقر السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، والتي تقع في المنطقة الخضراء الحصينة.

كما أكد ترامب عدم رغبته في خوض حرب مع إيران، مشددًا على أنه لن يسمح لها بتطوير أسلحتها النووية. وقال فى تصريحات أوردتها صحيفة (ذا هيل) الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين، “لن أسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية ولا أريد أن خوض حربًا، ولكن إن كان لديك وضع مثل إيران لن تسمح لهم بامتلاك سلاح نووي، ببساطة لن تسمح لذلك أن يحدث”.

وأضاف الرئيس الأمريكي أنني ” انسحبت من الاتفاق النووي الإيراني، وفى الواقع يجب أن أخبركم – لم يكن لدى أي فكرة عن أنها ستكون قوية كما كانت كليا فإن البلد مدمر من وجهة نظري الاقتصادية”.

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران خلال الأسابيع الأخيرة، مع إعلان مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون في 5 مايو الجاري عن نشر مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن الهجومية والقاذفة الإستراتيجية بى 52 في رد على أي عمل عدائي من إيران.

في الوقت الذي أعلنت فيه إيران اعتزامها التراجع عن بعض التزاماتها في الاتفاق النووي بالتزامن مع مرور عام من انسحاب ترامب من الاتفاق إيران النووي المبرم 2015 مع القوى العالمية وإعادة فرض العقوبات المكبلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين