أخبار أميركا

ترامب: الوضع التجاري بين أمريكا والاتحاد الأوروبي غير عادل

انتقد الرئيس الأمريكي صعوبة وصول البضائع الأمريكية إلى دول الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن ذلك أدى إلى خسارة بلاده لمليارات الدولارات على مدار عدة سنوات، وفي المقابل جنى الاتحاد الأوروبي إيرادات كبيرة عبر التجارة مع الولايات المتحدة، ووصف ترامب الوضع التجاري بين بلاده والاتحاد الأوروبي بأنه غير عادل.

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء بعدم التدخل في الانتخابات البريطانية المُقبلة وقال ترامب خلال زيارته إلى لندن حيث يشارك في قمة حلف شمال الأطلسي الناتو حسبما أوردت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية: “إنني لا أرغب في تعقيد الأمر، فمن جانبي، سأبقى بعيدًا عن الانتخابات … لكنني أعتقد أن بوريس ملائم لتولي المنصب، وأنه سيبلي بلاء حسنًا”.

وذكر الرئيس الأمريكي، عند سؤاله عما إذا كان من الممكن أن يتعاون مع زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربين، الذي يسعى إلى عزل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الانتخابات المقرر عقدها في الـ12 من ديسمبر الجاري: “أنني استطيع العمل مع أي شخص مهما كان، فأنا شخص سهل جدًا العمل معه، الأمر الذي لن تصدقوه”.

وكان جونسون قد طالب ترامب مؤخرًا بعدم التدخل في الانتخابات، حيث أشار بقوله إلى أن: “أفضل شيء يمكن فعله عندما يكون هناك أصدقاء وحلفاء مقربون مثل الولايات المتحدة وبريطانيا هو عدم تدخل أى جانب فى انتخابات الجانب الآخر”.

يُذكر أن ترامب صرح، في وقت سابق، بأن فوز كوربين بالانتخابات سيكون سيئا جدًا لمصلحة بريطانيا.

وحول تركيا، قال ترامب إن الناتو يناقش ويدرس توقيع عقوبات على تركيا فيما يتعلق بشراء منظومة صواريخ روسية.

وأدان الرئيس الأمريكي هجوم لندن، واصفًا إياه بالهجوم الإرهابي المروع الذي راح ضحيته 4 أشخاص.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن المعركة مستمرة ضد “داعش”، وأنه لا يريد أن يتكرر ما حدث مع الرئيس السابق باراك أوباما بإعادة تشكيل المقاتلين والعودة بشكل أقوى مما سبق، لافتا إلى أنه تمت السيطرة بشكل كامل على النفط ما سيمنع تلك الجماعات من استخدامه للحصول على التمويل، كاشفا أنه تم التوصل بالفعل إلى الكثير من المعلومات الهامة الجديدة حول مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيما يخص حلف الناتو  أن الولايات المتحدة استثمرت في الحلف بالفعل بشكل أكبر عقد تلو الآخر، إلا أن الحديث عن الناتو لا يجب أن يتعلق فقط بالمال ولكن باحترام الجنود والعبء المشترك وماهية ما يجب أن يكون عليه الحلف، إلى جانب عدة توضيحات بشأن الاستراتيجية والأهداف.

وفيما يتعلق بالمقاتلين الفرنسيين في صفوف “داعش” والذين تم أسرهم، قال ماكرون “إن عددا كبيرا من المقاتلين يأتي بالأساس من سوريا والعراق والمنطقة المحيطة، وأقلية فقط تأتي من أوروبا، وهي مشكلة ضئيلة مقارنة بحجم المشكلة الحقيقة في المنطقة”، مؤكدا على أن الأولوية القصوى هي التخلص من “داعش” والجماعات الإرهابية، وهي المهمة التي أكد آسفا أنها لم تنته بعد، موضحا أنه سيتم التعامل مع حالات المقاتلين بشكل فردي، كما ستوجد ترتيبات خاصة في التعامل مع الأطفال المتورطين في الأمر.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن على الجانب التركي إيضاح موقفه خلال قمة الناتو فيما يتعلق بشراء منظومة صواريخ “إس 400” الدفاعية الروسية، واصفًا ذلك بأنه غير ممكن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين