أخبار مترجمةصوت أمريكا

تحديد مناطق خطر جديدة لانتشار كورونا في الولايات المتحدة

ترجمة: مروة مقبول

كشفت صحيفة “ديلي كيل” عن “” جديدة لانتشار وباء داخل الولايات المتحدة، حيث سجلت ولايتي وكولورادو والعاصمة ارتفاعًا في عدد الوفيات. كما شهد عدد الوفيات في ولاية ارتفاعًا ملحوظًا وصل إلى 477  في غضون ثلاثة أيام فقط بعد أن كان 168.

ويأني إعلان هذه الولايات كمناطق خطر في أعقاب تحذير المسئولين من أن الولايات المتحدة ستشهد “أصعب” أسبوع في أزمة الوباء.

وقد ارتفع عدد الإصابات والوفيات في هذه المناطق الثلاث إلى أكثر من الضعف في الأسبوع الماضي، في حين ارتفع عدد الوفيات على الصعيد الوطني إلى أكثر من 10 آلاف شخص، ووصلت الإصابات إلى 347 ألف.

وارتفع عدد الوفيات في بنسلفانيا من 42 حالة سجلتها الولاية في الأسبوع السابق إلى 151 حالة حتى يوم الأحد، بينما سجلت ولاية كولورادو 140 حالة حتى يوم الأحد، وهو ارتفاع من 45 في الأسبوع السابق.

أما واشنطن العاصمة فقد سجلت تسع وفيات يوم الأحد الماضي، لكنها ارتفعت إلى 22 في أسبوع.

وقالت الدكتورة ديبورا بيركس، منسقة فريق الاستجابة لفيروس (COVID-19) بالبيت الأبيض، إن بنسلفانيا وكولورادو وواشنطن العاصمة تتم مراقبتهم عن كثب في ظل انتشار الوباء بسرعة في جميع أنحاء البلاد.

وأكدت أن اتباع تلك المناطق للإرشادات الصحية سيحميها من أن تصل إلى الوضع الذي وصلت إليه ونيو جيرسي وكونيتيكت.

وتشهد أيضًا ارتفاعًا كبيرًا في عدد الوفيات والإصابات، حيث سجلت الولاية 39 حالة وفاة يوم الأحد الماضي ليتضاعف إلى 140 هذا الأسبوع.

بؤر ساخنة حالية

ولا تزال نيويورك بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة مع تسجيل 599 حالة وفاة جديدة، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 4،758 حالة وأكثر من  130 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا حتى اليوم الاثنين.

وأصبحت ولاية لويزيانا بؤرة ساخنة للفيروس، حيث سجلت ارتفاعًا كبيرًا في عدد الوفيات وصل إلى 500 حالة، وهو أعلى من هؤلاء الذين لقوا حتفهم بسبب العنف المسلح خلال العام الماضي، بينما وصل عدد الإصابات إلى 13 ألف شخص. وتوقع حاكم الولاية نفاد أجهزة التنفس بحلول يوم الخميس.

وبالإضافة إلى نيويورك ولويزيانا، تعتبر كلًا من (ميشيجان، ، نيفادا، إلينوي، كاليفورنيا، فلوريدا، واشنطن وكونيتيكت) هي “البؤر الساخنة” الأخرى الحالية في البلاد بسبب ارتفاع عدد الوفيات.

ولايات أنهت الإغلاق جزئيًا  

ورغم استمرار ، التي سجلت 6600 إصابة وأكثر من 200 حالة وفاة، في تطبيق أمر “البقاء في المنازل”، إلا أنها سمحت بعد ذلك بإعادة فتح بعض الشواطئ.

وقد دافع حاكم أركنساس الجمهوري آسا هاتشينسون عن رفضه للأمر بفرض قيود على مستوى الولاية، قائلاً إن الوضع “يتم مراقبته عن كثب” وأن “نهجه” لا يزال يبطئ انتشار الفيروس.

وقال الجراح الأمريكي العام جيروم آدمز إن حكام الولايات الذين لم يصدروا أوامر بالبقاء في المنزل لمدة شهر يجب أن يقوموا بتطبيقه الأسبوع القادم والذي من المتوقع أن يكون أكثر صعوبة.

Pennsylvania, Colorado and Washington DC are becoming emerging coronavirus hot spots as death toll continues to mount – while Louisiana’s fatalities increase to 477 up by 168 in three days

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: