صوت أمريكا

بيلوسي ترفض إعلان حالة الطوارئ .. والكونجرس يبدأ تحقيقا

أعلنت ، ، مساء اليوم الجمعة، رفضها لإعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ، فرض من أجل تمويل بناء الجدار الحدودي

وأعلن ترامب حالة الطوارئ الوطنية بسبب الخلافات الحادة بينه وبين الديمقراطيين في الكونجرس على تمويل الجدار الحدودي مع للحد من الهجرة غير الشرعية ، ورفض مجلس النواب برئاسة نانسي بيلوسي منحه الأموال اللازمة لبناء الجدار .

بيلوسي تتعهد

ومن جانبها تعهدت رئيسة ، نانسي بيلوسي، بالدفاع عن سلطة الكونجرس قضائيا لمنع الرئيس ترامب من “تمزيق الدستور” بعد أن أعلن حالة طوارئ على الحدود مع المكسيك.

وجاء في بيان مشترك صدر اليوم الجمعة عن رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديمقراطية في ، تشاك شومر، ونشر على الموقع الإلكتروني لبيلوسي، أن “إعلان الرئيس غير القانوني بشأن أزمة غير موجودة أصلا يلحق ضررا كبيرا بدستورنا ويجعل أمريكا أقل أمنا، ويسرق من الأموال التي يحتاج إليها قطاع الدفاع”.

وأكد المشرعان أن تصرفات الرئيس “تنتهك سلطة الكونجرس الحصرية” التي كرسها مؤسسو في الدستور، وتعهدا بأن يدافع الكونجرس عن سلطاته الدستورية “في المحاكم وأمام الرأي العام بكل الوسائل القانونية المتاحة” لمواجهة قرار ترامب.

استيلاء على السلطة

واعتبر شومر وبيلوسي أن إعلان ترامب حالة الطوارئ على الحدود مع المكسيك يمثل “استيلاء على السلطة من قبل الرئيس المصاب بخيبة أمل والذي خرج عن نطاق القانون في محاولة للحصول على ما فشل في تحقيقه عبر العملية التشريعية الدستورية”.

ودعا شومر وبيلوسي النواب الجمهوريين إلى “الدفاع عن الدستور ونظام الضوابط والتوازنات” المعمول به في البلاد، وأضافا في ختام البيان أن “الرئيس ليس فوق القانون، والكونغرس لن يسمح له بتمزيق الدستور”.

تحقيقات في الكونجرس

وعلى جانب آخر ، أعلنت لجنة برلمانية الجمعة مباشرتها بتحقيق فوري حول إعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ، وقالت إن تحركه لتمويل بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية يثير تساؤلات قانونية ودستورية.

وفي رسالة وُجهت لترامب، طالب الديمقراطيون الذين يسيطرون على اللجنة القضائية في مجلس النواب إتاحة مسؤولين في البيت الأبيض ووزارة العدل للإدلاء بشهادات في جلسة استماع حول القرار.

وطالبت اللجنة بتزويدها بالمستندات القانونية التي استند القرار المؤدي إلى إعلان حالة الطوارئ عليها، ومنحت اللجنة ترامب مهلة تنتهي الجمعة المقبلة لتلبية المطالب.

مجلس الشيوخ يصادق

كان مجلس الشيوخ الأمريكي  قد صادق في وقت سابق ، على مشروع القانون حول التمويل الحكومي، الذي ينص على تخصيص أموال لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك، وأقر مجلس النواب في الكونجرس القانون.

ويطالب دونالد ترامب، بتوفير اعتمادات مالية في الميزانية الفيدرالية تصل إلى 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، ويرفض الديمقراطيون هذا الأمر.

ووعد ترامب ببناء جدار حدودي مع المكسيك، خلال حملته الانتخابية، وخاض مواجهات ساخنة مع الديمقراطيين منذ توليه السلطة عام 2016، وتسبب هذا الأمر في إغلاق جزئي للحكومة الأمريكية استمر 35 يوما.

ترامب يعلن الطوارئ

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة على قانون حالة الطوارئ المتعلق بالحدود مع المكسيك.

وقال ترامب في كلمة له أمام البيت الأبيض، قبيل توقيع القانون اليوم الجمعة: “نحن سنوقع (القانون) اليوم، وسنعلن حالة الطورئ الوطنية، وهذا أمر عظيم”.

وخصص ترامب جزءا كبيرا من كلمته للحديث عن المخاطر التي تهدد أمن الولايات المتحدة من خلال تدفق المخدرات والعصابات الإجرامية والمهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الجنوبية. ودافع بقوة عن خططه لبناء الجدار على الحدود.

وبعد انتهاء كلمة ترامب، نشرت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض سارة ساندرز صورة لتوقيع ترامب على القانون.

وكان ترامب يطالب الكونجرس بإدراج النفقات على بناء الجدار الأمني على قانون الميزانية الحكومية التي صادق عليها المشرعون أمس الخميس.

تمويل الجدار الحدودي

ولم يتضمن القانون تمويلا خاصا لبناء الجدار، طالب به ترامب، لكنه سيسمح لإدارة ترامب بجلب الأموال لبناء الجدار من تمويل مختلف الهيئات والوكالات الحكومية، التي من بينها وزارة الأمن الداخلي والبنتاغون.

وأوضح القائم بأعمال رئيس كوادر البيت الأبيض، ميك مالفيني أن قانون الطوارئ سيتيح للرئيس نحو 8 مليارات دولار لتعزيز أمن الحدود،

واشار إلى أنه قد تم تخصيص 1.4 مليار دولار لهذه الأغراض ضمن الميزانية، وقد يتم جلب 3.6 مليار دولار من ميزانية البنتاجون و2.5 مليار دولار من الميزانية الخاصة بمحاربة تهريب المخدرات، كما ستقدم وزارة الخزانة 600 مليون دولار.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين