أخبار أميركاأميركا بالعربي

بايدن يوقع أمرين بشأن المساواة بين الجنسين في السياسة والتعليم

ترجمة: مروة مقبول

أعلن البيت الأبيض أنه، بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، قام الرئيس جو بايدن بالتوقيع على مجموعة من القرارات التي “تركز على حقوق المرأة”، بما في ذلك إعادة إنشاء “مجلس السياسة الجنسانية” الذي تم إلغاءه بعد تولي الرئيس السابق دونالد ترامب الرئاسة عام 2017.

أكد الرئيس اليوم  الاثنين التزام حكومته بـتكريم النساء من خلال الاستثمار في “فرصهن وأمنهن ورفاهيتهن”. وأضاف في بيانه أن “تاريخ المرأة هو التاريخ الأميركي وتاريخ العالم”.

وقالت صحيفة USA Today إن الأوامر التنفيذية تتعلق بإنشاء ما يسمى”مجلس السياسة الجنسانية”، الذي سيكون مسؤولاً عن تعزيز المساواة بين الجنسين، ومعالجة التمييز والعنف القائم على النوع الاجتماعي وضمان احترام حقوق المرأة في الولايات المتحدة والعالم.

وأوضح السيد بايدن أن المجلس يعمل على “ضمان أن تستند كل سياسة داخلية وأجنبية نتبعها إلى أساس من الكرامة والإنصاف للمرأة”، مضيفًا “حكومتي ملتزمة بضمان تمثيل المرأة على قدم المساواة في جميع مستويات الحكومة الفيدرالية”.

 وقال إن هذا الالتزام بدأ مع نائبة الرئيس كامالا هاريس التي “اخترقت حاجزًا صمد لأكثر من قرنين من الزمان”.

كما أمر بايدن وزارة التعليم بمراجعة لوائحها الخاصة بحظر التمييز على اساس الجنس فى البرامج والانشطة التعليمية الممولة فيدراليًا.

هذا بالإضافة إلى توجيه الوزارة لمراجعة التعديلات على الباب التاسع للقانون الفيدرالي المثير للجدل والذي سُنّ في عهد ترمب، ووفّر للمتهمين بالاعتداءات الجنسية في حرم الجامعات المزيد من الحماية.

إنهاء الاعتداءات داخل الجيش

تعهد الرئيس بايدن اليوم أيضًا بإنهاء “الاعتداء الجنسي” داخل الجيش، بعد تكريم جنرالات عينهما لقيادة قيادات المقاتلين.

وبحسب صحيفة The Hill، قام الرئيس بايدن بترشيح سيدتين من الجنرالات بالجيش للترقية، هما جنرال القوات الجوية، جاكلين فان أوفوست، والجنرال في الجيش، لورا ريتشاردسون، ليكونا قادة من فئة 4 نجوم.  وذلك بعد ورود أنباء بأن مسؤولي الدفاع لم يطرحوا هذا الترشيح في عهد الرئيس السابق ترامب، خوفًا من رفضه هذا الطلب لأنهن “نساء”

أوضحت إدارة بايدن أنها تعتزم معالجة قضية الاعتداء والتحرش الجنسي المنتشرة داخل الجيش، وأمرت الشهر الماضي لجنة يقودها مدنيون في البنتاجون بالتحقيق في هذه القضية.

المصدر: USA TODAY و The Hill

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين