أخبار أميركاأميركا بالعربي

بايدن يأمر بتلقيح الموظفين الفيدراليين واستهداف 80 مليون بالقطاع الخاص

ترجمة: فرح صفي الدين – قام الرئيس جو بايدن اليوم الخميس بالتوقيع على على أمرين تنفيذيين يحملان قواعد جديدة تتعلق بتفويضات الحصول على لقاح كورونا للموظفين الفيدراليين وموظفي الرعاية الصحية والعاملين الآخرين، في خطوة لتكثيف الضغط على غير الملقحين.

تأتي القواعد الجديدة مع تفشي متغير “دلتا” في جميع أنحاء البلاد، مما تسبب في ارتفاع معدل دخول المستشفيات والوفيات، خاصة في المناطق التي لا تزال فيها معدلات التطعيم منخفضة.

وأشارت شبكة CNN إلى أن القواعد الجديدة تجبر جميع الموظفين التابعين للحكومة على التطعيم، مع عدم إتاحة خيار إجراء الاختبار بانتظام.

وبموجب تلك التعليمات، سيكون أمام الموظفين الفيدراليين 75 يومًا للتطعيم أو المخاطرة بالفصل من العمل. فالبيت الأبيض يسعى إلى أن تكون الحكومة الفيدرالية نموذجًا للمؤسسات الأخرى في الولايات المتحدة.

وقالت المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض جين ساكي: “إذا كنت تريد العمل في الحكومة الفيدرالية أو تريد أن تكون متعاقدًا، فأنت بحاجة إلى التطعيم”، وأضافت أنه يتم الآن حصر الموظفين الفيدراليين غير المطعمين، وسوف يتم استثناء من لديهم أسباب طبية أو دينية لعدم تلقي اللقاح.

القطاع الخاص

وبحسب شبكة NBC News، من المتوقع أن تؤثر المتطلبات الجديدة على ما يصل إلى 100 مليون أمريكي. ففي الأسابيع المقبلة، ستطلب إدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) التابعة لوزارة العمل، والتي أشرفت على الامتثال للوائح السلامة الفيدرالية لـ COVID-19، من الشركات التي تضم 100 عامل أو أكثر إما أن تطلب التطعيم أو تطلب من العمال غير المطعمين إجراء اختبار سلبي بشكل أسبوعي على الأقل قبل الذهاب إلى العمل.

كما سيقدم أصحاب الشركات إجازة مدفوعة الأجر للعمال من أجل الحصول على اللقاح، وتقول الإدارة إن القانون سيؤثر على 80 مليون عامل في القطاع الخاص.

وفي المقابل، ستكون تلك المؤسسات مسئولة عن موظفيها، بحيث ستواجه غرامة كبيرة تصل إلى ما يقرب من 14 ألف دولار لكل موظف لم يمتثل لتلك القواعد.

وأوضحت الشبكة الإخبارية أن تلك التوجيهات تعتبر خطوة مهمة لدفع القطاع الخاص للمشاركة في مكافحة الوباء، حيث كان الرئيس مترددًا لاستخدام السلطات الفيدرالية فيما يتعلق بهذا الشأن.

وقال بايدن عن الأمريكيين الذين ما زالوا يرفضون التطعيم “لقد تحلينا بالصبر، لكن صبرنا ينفد”، واعتبر أن إجراءاته الجديدة ضرورية لدفع الأقلية التي لم يتم تلقيحها حتى الآن للحصول على اللقاحات.

وأضاف أنه في حين أن أمريكا في وضع أفضل بكثير مما كانت عليه منذ توليه المنصب في يناير الماضي، إلا أن المرحلة الصعبة لم تنته بعد “ويمكن أن تستمر لوقت أطول”.

كما تفرض الإجراءات الجديدة على المؤسسات التي تقدم خدمات الرعاية الصحية أن تضمن حصول جميع موظفيها على اللقاح شرطًا لتلقى أموال من برامج Medicare وMedicaid، وهي خطوة ستؤثر على 17 مليون عامل في 50 ألف مركز يقدمون تلك الخدمة. وسيتم توسيع التفويض ليشمل المستشفيات ومرافق الرعاية المنزلية ومراكز غسيل الكلى في جميع أنحاء البلاد.

 وأوضحت بيانات أنه اعتبارًا من يوليو، كان 27% من العاملين في مجال الرعاية الصحية في البلاد غير محصنين.

جرعة ثالثة

وأكد بايدن في بداية ما وصف بأنه خطاب رئيسي لمعالجة المرحلة الأخيرة من جائحة (Covid-19): “لدينا الأدوات لمكافحة الفيروس إذا اجتمعنا معًا لاستخدام هذه الأدوات”.

في الوقت نفسه، تستعد الإدارة لإطلاق جرعات لقاح إضافية لهؤلاء الذين تلقوا الجرعات الكاملة، على الرغم من أنها لم تحدد موعد الحصول على الجرعة الثالثة.

وكانت إدارة بايدن قد قالت في البداية الشهر الماضي إن الجرعة ثالثة ستكون متاحة للبالغين في 20 سبتمبر الجاري، لكن كبار مسؤولي الصحة حذروا البيت الأبيض من أنهم قد يحتاجون إلى مزيد من الوقت لمراجعة جميع البيانات الضرورية قبل أن يتمكنوا من ذلك.

وأوضجت الشبكة الإخبارية أنه من المقرر أن تجتمع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في 17 سبتمبر لمناقشة هذا الأمر.

المصدر: CNN + NBC News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين