أخبار أميركاأميركا بالعربي

بايدن لن يتلقي الدكتوراة الفخرية من جامعة نوتردام لهذا السبب!

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن لن يكون متحدثًا رسميًا في حفل التخرج لجامعة نوتردام، مما يكسر تقليدًا امتد لعقود يتحدث خلاله المسؤولون الإداريون في عامهم الأول بمنصبهم إلى الخريجين.

وبحسب صحيفة Daily Mail، ستكون إدارة بايدن هي الأولى منذ إدارة بيل كلينتون في التسعينيات التي لا تقدم الكلمة الافتتاحية في حفل التخرج بنوتردام الذي يحضره تقليديًا الرؤساء، بعد أن وقع أكثر من 4 آلاف طالب وخريج على عريضة تحث مسؤولي الجامعة الكاثوليكية على عدم دعوة الرئيس بسبب آرائه المؤيدة للإجهاض.

قال بايدن، الذي تحدث سابقًا إلى طلاب الجامعة في عام 2016، إنه مؤيد بشدة لحق الإجهاض، وأدان الجهود الأخيرة التي بذلتها الولايات المتحدة للحد من حقوق الأمهات في الحصول على ذلك.

وكان مسؤول في البيت الأبيض قد أوضح للصحيفة أن الرئيس قد تسلم دعوته لحضور الحفل والحصول على شهادة الدكتوراة الفخرية في 11 مايو، لكنه لن يحضر بسبب تعارض في المواعيد.

واستشهد الطلاب في عريضتهم أن عدم حضور الرئيس لن يكون “انتهاكًا للتقليد” واستشهدوا بعدم حضور دونالد ترامب للحفل خلال ولايته الأولى في 2017 بسبب زيارته إلى المملكة العربية السعودية، وعلى الرغم من أنه كان مناهضًا للإجهاض، حيث أرسل نائبه مايك بنس بدلاً منه. كما لم يحضر الرؤساء جون كينيدي وليندون جونسون وريتشارد نيكسون أيضًا ولم يخاطبوا خريجي نوتردام.

أوضحت الصحيفة أنه من غير الواضح ما إذا كانت نائبة الرئيس كامالا هاريس قد دُعيت للتحدث في حفل خريجي نوتردام، وهي مدرسة كاثوليكية خاصة في ولاية إنديانا، حيث أن أكد الطلاب أن القضية ضد تكريم بايدن “لديها أبعاد عميقة” فهو لديه خطة من أجل “توفير التمويل الفيدرالي المباشر لعمليات الإجهاض”.

المصدر: Daily Mail

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين