صوت أمريكا

بأغلبية الأصوات ..انتخاب الديموقراطية نانسي بيلوسي ” رئيسة لمجلس النواب الأميركي .

بأغلبية أصوات مجلس النواب ، فازت الديمقراطية نانسي بيلوسي الخميس برئاسة مجلس النواب الأميركي، وهي المرة الثانية في تاريخها التي تتولى هذا المنصب الهام الذي يعد ثالث أعلى منصب في السياسة الأميركية.

وحصلت بيلوسي، النائبة عن مدينة ، على دعم 220 عضوا في مجلس النواب، فيما صوت 192 منهم لصالح الذي سيصبح زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي ، وذلك من أصل 435 نائبا في المجلس، الذي يشكل الديمقراطيون الأكثرية فيه.

وكان هناك 12 صوتا ديمقراطيا إلى جانب بيلوسي، بمن فيهم ، والسناتور تامي دكوورث من إلينوي، والنائب شيري بوستوس من إلينوي، والنائب ستيفاني ميرفي من ولاية فلوريدا، والنائب جون لويش من جورجيا، والنائب جو كينيدي من ماساتشوستس، النائب مارسيا فادج من ولاية أوهايو، وستايسي أبرامز، الذي لم يفلح في الظفر بمنصب حاكم جورجيا.

وكانت بيلوسي أول امرأة في التاريخ الأميركي تتولى منصب في عام 2007

وفي سن 78 عاما، ستكون النائبة عن سان فرانسيسكو أول معارضة للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، الذي اصطدمت معه مرارا .

وانتخبت بيلوسي عضوا في مجلس النواب للمرة الأولى عام 1987، وشقت طريقها لتصبح زعيمة الديمقراطيين في المجلس اعتبارا من 2002، وهو المنصب الذي لا تزال تتولاه.

ومن بين التحديات الأكثر إلحاحا التي تواجه بيلوسي كزعيم للأغلبية الديمقراطية الجديدة في مجلس النواب هو الصراع حول الجدار الحدودي الذي وعد به الرئيس ترامب منذ فترة طويلة والذي أثار أزمة بين الديمقراطيين في الكونجرس والرئيس، وأسفر عن إغلاق جزئي للحكومة.

وسبق أن تعهدت بيلوسي، في حديث لقناة NBC بتمرير مشروع قانون في أقرب وقت يتيح استئناف عمل المؤسسات الحكومية لإنهاء حالة “الإغلاق الحكومي الجزئي” منذ الـ22 من ديسمبر الماضي، دون موافقة الكونجرس على تخصيص المبلغ الذي يطلبه ترامب لبناء جدار أمني فاصل على الحدود مع المكسيك.

يذكر أن هذا الانتخاب يأتي مع بعد ، التي أُجريت خلال شهر نوفمبر الماضي على مقاعد مجلس النواب ومجلس الشيوخ ، وكذلك على منصب حكام الولايات .

وعقد اليوم الخميس أولى جلساته في الدورة الـ 116 بعد تجديد تشكيلة أعضائه وفق نتائج الانتخابات النصفية .

ويأتي اجتماع الكونجرس الخميس،وسط انقسامات بين الجمهوريين أصحاب الأغلبية في ، والديموقراطيين أصحاب الأغلبية في مجلس النواب ،وأيضًا في ظل الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية، الذي يدخل يومه الثالث عشر.

ونانسي بيلوسي ولدت في (26 مارس 1940 ) في بالتيمور لعائلة كبيرة إيطالية – أمريكية تنتمي إلى الكنيسة الكاثوليكية.

وبيلوسي هي ، وممثلة لولاية كاليفورنيا بالمجلس منذ عام 1987.

 تولت رئاسة مجلس النواب مرتين، وقد تولت هذا المنصب في المرة الأولى من عام 2007 إلى عام 2011. وهي الآن في فترتها السابعة عشرة كعضو في مجلس النواب.

عملت بيلوسي أيضاً رئيسة للأقلية الديمقراطية في مجلس النواب مرتين ، الاولى من 2003 إلى 2007 ثم من عام 2011 إلى عام 2019.

وهي واحدة من بين 126 عضو ديموقراطي في مجلس النواب صوتوا ضد استخدام القوة في العراق في عام 2002، بالرغم من أنها عادت وصوتت لصالح تمويل الحرب بعد أن بدأت العمليات ودخلت إلى العراق.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين