أخبار أميركاأميركا بالعربي

اليوم الوطني لتسجيل الناخبين.. سَجّل لتضمن حقك في التصويت بانتخابات 2020

يصادف اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية لضمان قدرتهم على التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجرى في الثالث من نوفمبر المقبل، وسط منافسة شديدة بين الرئيس الحالي دونالد ونائب الرئيس السابق .

وقد تم تدشين اليوم الوطني لتسجيل الناخبين لأول مرة في عام 2012، للتأكد من أن الجميع يمكنهم ممارسة حقهم في التصويت.

ويحق لك المشاركة في التصويت في الانتخابات الرئاسية إذا كنت مواطنًا أمريكياً وتبلغ من العمر 18 عاماً أو أكثر.

ووفقًا لمنظمي الحدث، فإن العديد من الأمريكيين غير قادرين على التصويت لعدة أسباب من بينها عدم وجود موعد نهائي للتسجيل، أو عدم تحديث تسجيلهم، أو عدم معرفة كيفية التسجيل.

وفي انتخابات عام 2016، كان عناك نحو 245 مليون شخص مؤهلين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، لكن أقل من 140 مليون شخص اشتركوا في التصويت فعلياً.

وقال مكتب الإحصاء الأمريكي، إن غالبية الأشخاص الذين لم يسجلوا أسماءهم للتصويت قالوا إنهم غير مهتمين بالسياسة. أما أولئك الذين سجلوا ولكنهم لم يصوتوا في الواقع فقالوا إنهم لا يحبون المرشحين، وفقًا لموقع “بي بي سي“.

وتهدف فعاليات اليوم الوطني لتسجيل الناخبين إلى نشر الوعي العام لدى المواطنين بفرص تسجيلهم، وتشجيع آلاف الأمريكيين على تسجيل أنفسهم بمساعدة حملة عبر الإنترنت ومتطوعين يجوبون الشوارع عبر فعاليات منسقة لتشجيعهم على التسجيل وتوعيتهم حول هذا الأمر، وفقًا لـ موقع اليوم الوطني لتسجيل الناخبين.

ووفقًا للموقع فقد تم تسجيل ما يقرب من 3 ملايين ناخب للتصويت في العطلة حتى الآن، وتبذل المجالس الانتخابية والمنظمات المجتمعية في جميع أنحاء البلاد جهودًا كبيرة لتسجيل الأشخاص للتصويت.

فعاليات مجتمعية

وفي هذا الإطار سيتم تنظيم فعاليات مباشرة وافتراضية في مختلف أنحاء البلاد، ومن بينها العاصمة التي ستشهد فعاليات في جميع أنحائها لنشر التوعية بأهمية التسجيل

ووفقًا لموقع wusa9 قالت أليس ميللر، المديرة التنفيذية لمجلس إدارة الانتخابات في العاصمة: “سننظم العديد من الفعاليات على مدار الأسبوع. ويمكنك إلقاء نظرة على أجندة الأحداث لدينا لمعرفة أين ستكون هذه الفعاليات، والتي نسعى من خلالها للوصول إلى كل شخص غير مسجل، لكي يقوم بالتسجيل للتصويت”.

جدير بالذكر أن آخر موعد للتسجيل في مقاطعة كولومبيا وماريلاند وفيرجينيا هو 13 أكتوبر المقبل، وقد بدأ التصويت المبكر بالفعل في ولاية فرجينيا، بينما تبدأ ولاية ماريلاند في 26 أكتوبر، ويبدأ التصويت المبكر في العاصمة واشنطن في اليوم التالي 27 أكتوبر.

وإذا لم يتمكن أحد المقيمين من التسجيل في المنطقة، فلا يزال أمامه فرصة للسماح له بالحضور إلى صناديق الاقتراع والقيام بالتسجيل في نفس اليوم، طالما كان هناك دليل صالح على الإقامة.

حملة

فيما تسعى العديد من الحملات الإلكترونية وحملات المتطوعين لإضافة ملايين آخرين لقائمة المسجلين. ومن بين هؤلاء موقع Facebook، الذي تعهد بتسجيل 4 ملايين ناخب قبل حلول انتخابات نوفمبر، مشيرًا إلى أنه قطع أكثر من نصف الطريق لتحقيق هدفه، وذلك من خلال تسجيل 2.5 مليون شخص من مستخدمي Facebook و Instagram و Messenger.

كما يقوم موقع Twitter بهذه المناسبة بأكبر دفعة حتى الآن لتشجيع المزيد من الأمريكيين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات نوفمبر، وفقًا لموقع usatoday.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل“، قال موقع فيسبوك “أنه مع بقاء حوالي ستة أسابيع حتى يوم الانتخابات، والاقتراب السريع للمواعيد النهائية للتسجيل في العديد من الولايات، فإننا نضع هذا الأسبوع القوة الكاملة لبرنامجنا وراء هذه الحملة لتمكين كل ناخب مؤهل لإسماع صوته في هذه الانتخابات”.

وأطلق فيس بوك أيضًا مع نهاية الأسبوع الماضي، حملة لتوظيف موظفي الاقتراع لمساعدة مراكز انتخابات الموظفين التي تواجه نقصًا بسبب جائحة فيروس . وبدأ أيضًا في تثبيت معلومات التصويت في الجزء العلوي من التطبيقات الثلاثة، مع روابط لمواقع التصويت الرسمية الحكومية ومنظمات التصويت غير الحزبية، وسيظل مركز الناخبين في صدارة القائمة حتى 25 سبتمبر.

وقالت الشركة إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر حملة على كلا التطبيقين، وسيتم إبرازها في الإعلانات الإذاعية والتلفزيونية على الصعيد الوطني.

كما يتم إطلاق ملصقات اليوم الوطني لتسجيل الناخبين الجديدة اليوم الثلاثاء، وسيتم إضافة المستخدمين الذين يقومون بتنزيلها إلى قصة خاصة “Register To Vote”.

وفي صباح اليوم الثلاثاء، تطلق Facebook Watch عرضًا خاصًا مدته ساعة Vote-A-Thon 2020 مع مشاهير وشخصيات عامة تدعو الأمريكيين إلى الخروج من التصويت والاحتفال بـ “الأبطال المجهولين في عملية الانتخابات”.

وستبدأ معلومات الأسبوع المقبل حول التصويت المبكر والتصويت عن طريق البريد في الظهور في خلاصات المستخدمين حيثما كانوا متاحين.

زوكربيرج يدعو للتسجيل

وفي منشور له عبر صفحته الرسمية على فيسبوك قال :”اليوم الوطني لتسجيل الناخبين – تذكير لاتخاذ الخطوة الأولى للتصويت، والتأكد من سماع صوتك، هذا العام مع انتشار الوباء، من المهم أكثر من أي وقت مضى التأكد من أن الجميع يعرف كيفية الإدلاء بأصواتهم بأمان”.

وأضاف:” في فيس بوك، ندير أكبر حملة معلومات تصويتية في التاريخ الأمريكي، بهدف المساعدة في تسجيل 4 ملايين ناخب مؤهل في الولايات المتحدة، وساعدنا بالفعل 2.5 مليون شخص على التسجيل حتى الآن هذا العام بناءً على معدلات التحويل التي حسبناها من عدد قليل من الولايات التي عقدنا شراكة معها – ولكن لا يزال هناك المزيد للقيام به”.

وتابع زوكربيرج:”منذ نهاية الأسبوع الماضي، عرضنا معلومات حول كيفية التسجيل في الجزء العلوي من تطبيقات فيس بوك وانستجرام وماسنجر، حيث تنقلك هذه الإشعارات مباشرةً إلى الصفحة ذات الصلة على موقع الويب الرسمي لولايتك أو إلى مؤسستنا الشريكة غير الحزبية إذا لم يكن عبر الإنترنت متاحًا في ولايتك”.

وأوضح أن هذه المعلومات الواردة من مركز معلومات التصويت، بما في ذلك الحقائق حول التصويت والمعلومات المحدثة من سلطات الانتخابات بالولاية، ستظل في صدارة تطبيقات في سبوك كل يوم تقريبًا خلال الانتخابات، مشيرًا إلى أنه حتى الآن، زار 39 مليون شخص مركز معلومات التصويت على Facebook وInstagram.

وأضاف: “نبدأ اليوم حملة إعلانية وطنية تسمى “المزيد من الأسئلة، المزيد من الإجابات” – والتي تشجع الناس على التأكد من حصولهم على المعلومات التي يحتاجونها لضمان احتساب تصويتهم. سنعرض اليوم عرضًا خاصًا لمدة ساعة Vote-A-Thon 2020 على صفحة تطبيق فيس بوك التي تستضيفها Liza Koshy.

وسيغطى العرض موضوعات مثل تسجيل الناخبين، والتصويت عن طريق البريد وتوظيف عاملي الاقتراع، وسيساعد في تصحيح المفاهيم الخاطئة الشائعة حول عملية التصويت.

واختتم قائلًا: “كما قلت من قبل، التصويت صوت، وفى الديمقراطية التصويت هو الطريقة النهائية التي نحمل بها قادتنا المسؤولية، ونتأكد من أن البلاد تسير في الاتجاه الذي نريده. آمل أن تفكر في التسجيل في اليوم الوطني لتسجيل الناخبين للتأكد من سماع صوتك.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين