أخبار أميركا

الولايات المتحدة تتعرض لعاصفة قطبية تؤدي لشلل الحياة .. ووفاة 5 أشخاص

قالت الهيئة الوطنية الأميركية للطقس إن درجات الحرارة انخفضت في أجزاء من السهول الشمالية والبحيرات العظمى إلى 41 درجة مئوية تحت الصفر في بارك رابيدس بولاية مينيسوتا وإلى نحو 30 درجة مئوية تحت الصفر في فارجو في نورث داكوتا.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام محلية أنه تم الإبلاغ عن خمس وفيات على الأقل نتيجة الطقس البارد منذ يوم السبت في أيوا وانديانا وإيلينوي وويسكونسن ومينيسوتا.

وسجلت درجات الحرارة انخفاضا قياسيا نتيجة عاصفة من الهواء القادم من المنطقة القطبية الشمالية، عبر الغرب الأوسط وإلى الولايات الشرقية مما دفع السكان للبقاء داخل منازلهم.

وأثارت العاصفة القطبية الفوضى والفزع لعشرات الملايين في جميع أنحاء البلاد، لدى استعدادهم لمواجهة أعماق القطب الشمالى، وأوقفت خدمات البريد في خمس ولايات .

و نتيجة لتعرض مناطق كبيرة من الولايات المتحدة لموجة من الرياح والبرد القارس يوم الأربعاء ، فقد ألغيت الدراسة يومي الأربعاء والخميس في شيكاغو وحذرت الشرطة من مخاطر وقوع حوادث على الطرق السريعة بسبب الجليد.

وقال موقع فلايت أوير الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران إن أكثر من 2000 رحلة ألغيت في وقت مبكر يوم الأربعاء.

وبسبب البرودة الشديدة في شيكاغو، كان على طاقم السكك الحديدية تنظيفها باستمرار من آثار الجليد لتتحرك القطارات بسلاسة، وفي شيكاغو وحدها، تم إلغاء أكثر من 1550 داخل المدينة وخارجها.

وقالت شركة أمتراك للسكك الحديدية إنها ستلغي حركة جميع القطارات داخل شيكاغو وخارجها يوم الأربعاء.

وسيتم تعليق خدمات التوصيل والخدمات الأخرى في مينيسوتا وغرب ويسكونسن وأيوا ونبراسكا وغرب إيلينوي، ويشمل التعليق أيضًا استلام البريد من الشركات وصناديق التجميع، والتقاط الحزم من المساكن والأعمال.

وفتحت معظم مكاتب الحكومة الاتحادية في العاصمة واشنطن أبوابها متأخرة ثلاث ساعات يوم الأربعاء بسبب الطقس المتجمد الذي يؤثر بالفعل على المنطقة.

وتوقعت الأرصاد أن شيكاغو ستكون أكثر برودة من أجزاء من ألاسكا، والقطب الشمالي والقارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا”، التي تعيش فى تلك اللحظات منتصف فصل الصيف.

وبحسب خبير الأرصاد الجوية، ريان ماو، فإن شيكاغو ستكون أكثر برودة من القطب الشمالي يوم الخميس، لتصل إلى سالب 28، ولكن قوة الرياح ستجعلها تصل إلى سالب 50 درجة.

وقال عمدة شيكاغو رام ايمانويل يوم الثلاثاء، إنّ هذه العاصفة تمثل خطورة على الصحة العامة وتهدد الحياة، ويجب التعامل معها بشكل مناسب.

وتحمل العاصفة القطبية، وهي عبارة عن تيار من الهواء البارد يلف حول الغلاف الجوي فوق القطب الشمالي، موجة البرد القارس لكن التيار الحالي يندفع الآن جنوبا في الولايات المتحدة.

وبدأت درجات الحرارة دون الصفر بالفعل تضرب أجزاء من كندا تجتاح أنحاء الغرب الأوسط ونحو الساحل الشرقي مساء الثلاثاء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين