صوت أمريكا

الكونجرس يستعد لإصدار تشريع يلغي حالة الطوارئ التي أعلنها ترامب

أعلنت رئيسة نانسي بيلوسي عن تحضير تشريع في لإلغاء إعلان الرئيس دونالد ترامب لتمويل بناء جدار على طول الحدود الجنوبية.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن بيلوسي قولها “إن التشريع المنتظر لا يستند إلى أسس حزبية بل إلى مرجعيات وطنية”، موضحة أن السلطة التشريعية لا يمكن أن تسمح لنظيرتها التنفيذية بالاعتداء على الدستور ومبادئ فصل السلطات.

وكانت بيلوسى قد شاركت مؤخرًا في الاحتفال بـ«مراسم الجسر الدولية»، التي أجريت على الحدود بين أمريكا والمكسيك في إحياء للتقليد القديم والذي يدلل على التفاهم والتقارب بين الدولتين الجارتين، وذلك في تحد واضح لمشروع الرئيس ترامب بتشييد «جدار حدودي» بين البلدين.كما حضرت بيلوسي مؤتمرًا صحفيًا بمدينة لاريدو المكسيكية لمناقشة الشئون المتعلقة بالعلاقات الحدودية بين البلدين مثل الأمن والعلاقات التجارية.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، الأسبوع الماضي، النواب إلى دعم قرار لإنهاء حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب؛ لتمويل بناء جدار على ، وأعلن ترامب حالة الطوارئ لتجاوز الكونجرس الذي وافق فقط على ربع المبلغ الذي يريده الرئيس وهو 5.4 مليار دولار.

ورفعت 16 ولاية، في وقت سابق تطعن فيها بدستورية إعلان حالة الطوارئ، غير أن إدارة ترامب واصلت مساعي جمع 6.6 مليار دولار من الأموال الفدرالية، معظمها من ، وتعهد عضو عن تكساس جواكين كاسترو بتقديم قرار ينهي تحرك الرئيس.

وقالت بيلوسي في رسالة وجهتها إلى الديمقراطيين والجمهوريين: “أكتب لأدعو جميع أعضاء الكونجرس لتأييد قرار عضو الكونجرس جواكين كاسترو”. وأكدت أن قرار الرئيس تجاوز حدود القانون سعيا للحصول على ما فشل في الحصول عليه في عملية تشريعية دستورية ينتهك الدستور ويجب وضع حد له، وأضافت: “لدينا مسؤولية مهيبة في الحفاظ على الدستور والدفاع عن نظامنا  من هجوم الرئيس”، وسارع الديمقراطيون للتعبير عن تأييدهم.

من جانبه كشف المتحدث باسم أنه تمت إزالة الحاجز المبدئي الذي احتل مسافة 14 ميلا من المنطقة الحدودية عن المشتركة والواقع سان دييجوا بولاية كاليفورنيا، وذلك تمهيدا لتشييد «الجدار الحدودي» الأسمنتي والنهائي بين الجانبين الأمريكي والمكسيكي.

وكان الحاجز المبدئي والذي كان يخدم التمهيد لتشييد جدار ترامب النهائي قد تكلف ما يتراوح بين 300 و500 ألف دولار. ويفترض أن يتواصل العمل على تشييد الجدار الفعلي حتى مطلع عام 2020. وكان ترامب قد قام بزيارة منطقة الحواجز المبدئية في مارس الماضي، مؤكدا أن الجدار النهائي سيكون منيعا، ولن يتمكن المهاجرون من تجاوزه.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين