أخبار أميركاأميركا بالعربي

الشيوخ يعيد الأمل إلى الأمريكيين ويوافق على استئناف مناقشة خطة البنية التحتية

ترجمة: فرح صفي الدين – صوت مجلس الشيوخ اليوم الأربعاء لصالح استئناف مناقشة خطة البنية التحتية بعد موافقة الحزبين، وهي خطوة تعتبر حاسمة للديمقراطيين من أجل تمرير أجندتهم الاقتصادية الشاملة.

وبحسب CNBC، صوت أعضاء مجلس الشيوخ بأغلبية 67 صوتًا، 17 جمهوريًا و 50 ديموقراطيًا، مقابل رفض 32 عضوًا جمهوريًا، وكانت هناك حاجة إلى 60 صوتًا للمضي قدمًا في مشروع القانون.

وبموجب هذا الإجراء، يعتبر مشروع القانون جاهزًا لطرحه للمناقشة أمام أعضاء مجلس الشيوخ وإجراء التعديلات عليه، بعد أن تم تقليص المبلغ من 579 مليار دولار إلى 550 مليار دولار ،من أجل تمويل مشاريع تتعلق بتطوير الجسور والطرق والإنترنت فائق السرعة وشبكات المياه النظيفة والنقل العام على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أنه على الرغم من انضمام 17 جمهوريًا إلى الكتلة الزرقاء، إلا أنهم يمكن أن يعترضوا على الحزمة النهائية ولكن التصويت اليوم يبشر بفرص تمريرها.

أشاد مؤيدو مشروع القانون به باعتباره استثمارًا ضروريًا وسيعزز من إنعاش الاقتصاد، حيث تحاول الولايات المتحدة التعافي من تداعيات جائحة كورونا.

لا يزال الديمقراطيون يواجهون مجموعة من العقبات لتمرير مشروع قانون الحزبين وحزمة إنفاقهم المنفصلة البالغة 3.5 تريليون دولار إلى مكتب الرئيس جو بايدن في الأشهر المقبلة، حيث سيتعين على زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، الاحتفاظ بموافقة جميع الأعضاء الخمسين من حزبه وما لا يقل عن 10 جمهوريين لضمان تمرير خطة البنية التحتية. كما ستحتاج رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، إلى كسب دعم تقدمي لمشروع القانون الأصغر داخل الكونجرس المنقسم جزئيًا.

ويعتقد الديمقراطيون أنهم لن يتمكنوا من تمرير الخطة، التي تصل قيمتها إلى 3.5 تريليون دولار للاستثمار في برامج رعاية الأطفال والأجازة مدفوعة الأجر والتعليم وتدابير الحد من تغير المناخ، مع تأييد أصوات الجمهوريين، ولهذا يهدف السناتور شومر إلى تمرير كل من مشروع القانون من الحزبين وقرار الميزانية الذي يحدد عملية المصالحة قبل عطلة مجلس الشيوخ الشهر المقبل.

بينما أكدت بيلوسي أنها لن تقدم مشروع قانون البنية التحتية أو إجراء الميزانية إلى قاعة مجلس النواب حتى يمرر مجلس الشيوخ كليهما.

المصدر: CNBC

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين