أخبار أميركا

السياسة الخارجية لترامب محور خطابه في الأمم المتحدة الأسبوع القادم

صرحت السفيرة نيكي هيلي المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة اليوم الخميس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سوف يركز في خطابه أمام الجمعية العامة الأسبوع المقبل على قضايا السيادة والمساعدات وبناء العلاقات مع الدول التي تشترك مصلحتها مع مصالح الولايات المتحدة.

وقالت هيلي اليوم الخميس إن ترامب سيتحدث عن “نجاحات السياسة الخارجية التي حققتها الولايات المتحدة على مدار العام، وما سنمضي إليه من هنا”.

كما سيتناول الرئيس الأمريكي في حديثه المساعدات الخارجية ، لكن هيلي قالت إنه “سيشدد على أنه في حين أن الولايات المتحدة كريمة ، سنكون كرماء مع أولئك الذين يشاركوننا قيمنا، وليس أولئك الذين يحاولون إيقاف الولايات المتحدة، ويقولون إنهم يكرهون أمريكا”.

وسيرافق ترامب وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوشين، والممثل التجاري روبرت لايتهايزر، ووزير الصحة أليكس أزار وابنته ومستشارته إيفانكا ترامب.

وسيقيم ترامب وزوجته ميلانيا مأدبة عشاء لجميع المندوبين مساء الاثنين، وحفل استقبال لوزراء خارجية دول مجلس الأمن الحالي والقادم مساء الثلاثاء

وتنعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة كل سنة في دورة عادية تبدأ يوم الثلاثاء من الأسبوع الثالث من شهر أيلول/سبتمبر على أن يُحسب ذلك اعتبارا من الأسبوع الأول الذي يضم يوم عمل واحد على الأقل.

وتفتتح المناقشة العامة في الجمعية العام يوم الثلاثاء التالي لافتتاح الدورة العادية للجمعية العامة، على أن تستمر المناقشة العامة دون انقطاع لمدة تسعة أيام عمل.

ويشارك في النقاش العام للدورة رقم 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، نحو 100 رئيس دولة وقادة ونواب رؤساء جمهوريات ورؤساء حكومات ووزراء خارجية ورؤساء وفود

وتعقد المناقشة العامة للدورة الثالثة والسبعين يوم الثلاثاء 25 سبتمبر إلى يوم الأثنين الأول من أكتوبر 2018 عملا بالقرار رقم 57 / 301

ويعقد الاجتماع رفيع المستوي “قمة نيلسون مانديلا للسلام” يوم الأثنين 24 سبتمبر 2018 وفقا للقرار 72/ 243

وتركز الأمم المتحدة في دورتها الحالية على قضايا التنمية وحفظ الأمن والسلم الدوليين ومكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين