صوت أمريكا

السلطات الأميركية تعلن القبض على مرسل الطرود المشبوهة وتقديمه للمحاكمة

أعلنت الجمعة رسميا عن هوية الشخص المشتبه به الرئيسي في قضية إرسال طرود مشبوهة إلى عدد من السياسيين الأمريكيين ، وإلى شخصيات بارزة، من الديمقراطيين ومسؤولين أميركيين سابقين ومنتقدين بارزين للرئيس دونالد ترامب .

وكانت الأمريكية، قد أعلنت في وقت سابق أن السلطات الاتحادية الأميركية، قامت  باعتقال شخص في ضواحي ميامي على علاقة بالطرود المشبوهة .

ونقلت الأسوشيتد برس عن مسؤولين في هيئات إنفاذ القانون الأميركية، قولهم، إن الرجل المحتجز على صلة بالطرود الملغومة أميركي ويدعى سيزار سايوك (56 عاما)، وهو من مدينة أفينتورا بولاية .

اعتقال المشتبه به في فلوريدا

واعتقلت عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي المدعو سيزار سايوك (56 عاما) في مدينة بلانتيشن في ولاية فلوريدا، كما ضبطت سيارة فان بيضاء اللون تابعة له، لصقت بداخلها صور وشعارات مؤيدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكذلك شعارات معادية  لشبكة “سي أن أن” الإعلامية وصور لسياسيين ديمقراطيين بعلامات الصليب الحمرا وعليها ما يشير إلى التصويب بالرصاص على وجوههم

5 تهم تؤدي للسجن 58 عاما

وقال إن السلطات وجهت خمسة اتهامات بارتكاب جرائم اتحادية للمشتبه به ويدعى سيزار سايوك تشمل تهديدات بحق رؤساء سابقين ، وإرسال ونقل مواد متفجرة بصورة غير شرعية.

وأضاف المدعي العام الأمريكي أن المتهم من مؤيدي الجمهوريين، وقد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 58 عاما ، إذا أدين.

وأكد قائلا ”لن نتسامح مع مثل هذا الانتهاك للقانون.. وخاصة العنف السياسي

14 عبوة ناسفة

من جانبه، أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي أنه تم إرسال ما مجموعه 14 عبوة ناسفة، وهي عبوات فعلية كانت تحتوي على متفجرات، والتحقيق مستمر لمعرفة ما إذا كانت العبوات قابلة للانفجار.

ولم يستبعد وجود مزيد من الطرود المشبوهة التي قد يكون أرسلها المتهم.

والبصمات تحدد هوية المشتبه

ووفقا لرويترز فقد استخدم رجال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) الحمض النووي و بصمات الأصابع لتحديد هوية رجل من فلوريدا يشتبه في أنه أرسل 14 طردا ناسفا على الأقل لمنتقدين للرئيس دونالد ترامب قبل أيام من انتخابات التجديد النصفي في .

وقال مدير إف.بي.آي كريستوفر راي في مؤتمر صحفي إنه تم اعتقال سايوك بناء على بصمات أصابعه التي عثر عليها على طرد مشبوه أرسل إلى العضو في الكونغرس ماكسين ووترز.

 وأضاف راي أن وجود المزيد من الطرود أمر وارد ، وأنه من السابق لأوانه الحديث عن دوافع المتهم.

صاحب سوابق اجرامية

وتبين أن سيزار سايوك من سكان مدينة أفينتورا بولاية فلوريدا، ولديه سوابق إجرامية، بما فيها التهديد بتفجير قنبلة. ومن المعروف أيضا أنه نشر العديد من التعليقات الشديدة اللهجة المعادية لخصوم ترامب السياسيين.

ومن المتوقع أن يظهر سايوك أمام المحكمة للمرة الأولى يوم الاثنين المقبل، وترجح مصادر أمنية نقله إلى نيويورك لاحقا لمحاكمته.

ولا تزال السلطات تحقق فيما إذا كان هناك أشخاص آخرون متورطين في إرسال الطرود ولم تستبعد أيضا احتمال اعتقال مزيد من الأشخاص ولا احتمال العثور على مزيد من الطرود الناسفة في البريد.

ترامب يندد .. ويدافع عن نفسه

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو يعلن خبر الاعتقال في إن مثل تلك ”الأفعال التي تستهدف الترويع“ دنيئة ولا مكان لها في .

وأضاف ”لا يجب أن نسمح أبدا بأن تكون للعنف السياسي جذور في أمريكا.. لا يمكن أن نترك ذلك يحدث… وأنا ملتزم بفعل كل ما في وسعي بصفتي رئيسا لوقف ذلك ووقف ذلك الآن .

كان منتقدون لترامب قالوا إن لهجته الحادة ضد الديمقراطيين ووسائل الإعلام خلقت أجواء مشحونة يخيم عليها العنف السياسي فيما اتهم مؤيدو ترامب الديمقراطيين بإلقاء اللوم زورا على الرئيس.

ترامب ينتقد وسائل الاعلام مجددا

وبعد أن دعا في البيت الأبيض إلى الوحدة أدان ترامب الانتقادات الموجهة إليه وأشار بأصابع الاتهام مجددا لوسائل الإعلام.

وقال لحشد في البيت الأبيض ”أتعرض للهجوم طوال الوقت… يمكن أن أفعل أعظم شيء لبلادنا لكن شبكات التواصل والقنوات الأخرى تظهره على أنه أمر سيء“.

حكاية ” الطرود المشبوهة “

ذكر مسؤولون وتقارير في وسائل إعلامية أن الشرطة عثرت على أربعة طرود مشبوهة أخرى يوم الجمعة مما يجعل إجمالي ما عثر عليه 14 طردا. ولم ينفجر أي من الطرود.

وشملت وجهات الطرود التي عثر عليها يوم الجمعة السناتور الديمقراطي عن نيو جيرسي كوري بوكر في فلوريدا  والمدير السابق للمخابرات الوطنية جيمس كلابر، والسناتور الديمقراطية كامالا هاريس وأيضا توم ستير أحد المانحين للحزب الديمقراطي.

وجميع من أرسلت إليهم الطرود الملغومة تعرضوا لانتقادات شديدة من جانب يمينيين أمريكيين.

واستهدفت الطرود التي عثر عليها سابقا الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ووزيرة الخارجية السابقة والمرشحة السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون وإريك هولدر وزير العدل في عهد أوباما وجون برينان المدير السابق للمخابرات المركزية والمليادير الأميركي جورج سوروس أحد المانحين الكبار للحزب الديمقراطي ، ونائب الرئيس السابق جو بايدن ، والممثل روبرت دي نيرو ، والنائبة الجمهورية ماكسين ووترز وهي عضو في مجلس النواب عن ولاية كاليفورنيا.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين