أخبار أميركا

الجيش الأمريكي: لا مصلحة لنا في خوض صراع جديد بالشرق الأوسط

قال الجيش الأمريكي إن الولايات المتحدة ليس لديها مصلحة في خوض صراع جديد بالشرق الأوسط، لكنها ستدافع عن المصالح الأمريكية بما في ذلك حرية الملاحة.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان إن المدمرة يو.إس.إس ميسون في طريقها إلى موقع الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عُمان أمس الخميس.

وأضاف البيان أن المدمرة يو.إس.إس بينبريدج تبقى على اتصال وثيق بالناقلة المتضررة كوكوكا كاريدجس ولن تتهاون مع أي تدخل.

من جانبه دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إلى الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس وسط تزايد التوتر بشأن اتهامات الولايات المتحدة لإيران بالمسؤولية عن هجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان.

وقالت متحدثة باسم الاتحاد للصحفيين “نجمع المزيد من المعلومات ونقيم الموقف”. وأضافت “قلنا مرارًا إن المنطقة لا تحتاج لمزيد من التصعيد.. لا تحتاج زعزعة الاستقرار.. لا تحتاج المزيد من التوتر، وبالتالي ندعو إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وتجنب الاستفزازات”.

من جانبه أعلن الأسطول الخامس الأمريكي، اليوم الجمعة، أن طاقم إحدى الناقلتين المتضررتين جراء هجوم خليج عمان، أمس الخميس، عاد إلى متنها لتسهيل قطرها إلى موانئ الإمارات.

ونقلت “رويترز” عن ممثل الأسطول، جوشوا فراي، قوله إن سفينة “باينبريدج” الحربية الأمريكية تبقى على اتصال وثيق مع طاقم ناقلة Kokuka Courageous المكون من 21 شخصا والذين أنقذوا، يوم الخميس، من قبل سفينة تابعة للبحرية الأمريكية.

وسابقا الجمعة، أعلنت شركة Bernhard Schulte Shipmanagement المشغلة للناقلة المذكورة، أنها سليمة ويتم قطرها حاليا باتجاه ميناء خورفكان الإماراتي.

واستهدفت ناقلتا النفط، هما Kokuka Courageous اليابانية وFront Altair النرويجية، بواسطة طوربيد أو ألغام، ما تسبب بحدوث انفجارين واندلاع حريقين على متنها، دون وقوع ضحايا أو إصابات.

ونقلت سفينة “باينبريدج” الأمريكية بحارة الناقلة اليابانية على متنها، فيما قامت أجهزة الطوارئ الإيرانية بإجلاء طاقم الناقلة النرويجية، ومن بينهم بحارة روس، إلى ميناء جاسك جنوبي إيران.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين