أخبار أميركا

الجمهوريون يحذرون “ترامب ” : لا تعلن حالة الطوارئ

دعا أعضاء الكونجرس الأميركي المنتمون للحزب الجمهوري الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى عدم إعلان حالة طوارئ وطنية من أجل بناء الجدار على الحدود مع المكسيك، أثناء إلقاء خطابه عن حالة الإتحاد مساء الثلاثاء .

وحذر المشرعون المنتمون لحزب الرئيس الأميركي ، من أن خطوة كهذه ستواجه بمقاومة في الكونجرس حيث يمكن محاولة عرقلتها عبر اللجوء إلى “مشروع قرار للرفض”.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» الاميركية قد نقلت عن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل قوله ان الكونجرس قد يلجأ الى اصدار قرار لالغاء حالة الطوارئ التي يعتزم الرئيس دونالد ترامب اعلانها بهدف توفير اموال لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.

وبيّنت الصحيفة الأميركية ان هذا قد يدفع ترامب الى استخدام الفيتو لأول مرة منذ توليه الرئاسة كما نقلت عن ماكونيل تحذيره لترامب من تبعات هذا الاعلان.

ويرفض ترامب استبعاد إعلانه حالة طوارئ وطنية إذا فشل الكونجرس في التوصل إلى اتفاق حول تمويل الجدار، على الرغم من معارضة الجمهوريين العلنية بمن فيهم زعيم الأغلبية ميتش ماكونيل.

وأشار ترامب الى انه سيتحدث عن قضية حالة الطوارئ الوطنية خلال القاء خطاب حالة الاتحاد امام الكونجرس يوم الثلاثاء ، وقال للصحافيين «استمعوا جيدا لخطاب حالة الاتحاد، اعتقد انكم ستجدونه مثيرا للغاية».

ويطالب ترامب بـ5.7 مليون دولار لبناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك . وفيما رفض الديموقراطيون تخصيص أي أموال لبناء جدار إسمنتي، أبدوا بعض الانفتاح على إقامة سياج أو حواجز أخرى.

وهناك مهلة أمام أعضاء الكونجرس حتى الـ15 من شباط/فبراير للتوصل مع الإدارة الأميركية إلى اتفاق بشأن تمويل الجدار ولمنع إغلاق حكومي ثان سيؤثر على حوالي ربع الحكومة ، بعد أن كبد الإغلاق الأول ، والذي يعد الإغلاق الحكومي الأطول في تاريخ الولايات المتحدة خسائر كبيرة .

ونقلت الواشنطن بوست عن مصدرين في الحزب الجمهوري قولهما ان زعيم الأغلبية ميتش ماكونيل ، حذر ترامب سرا خلال لقاء ثنائي غير معلن في البيت الأبيض الثلاثاء الماضي من أن اعلان حالة الطوارئ سيولد ردود فعل سياسية غير مرغوبة ويحدث انقساما بصفوف الجمهوريين.

ولم يتضح بعد موقف الديموقراطيين في حال إعلان الرئيس حالة طوارئ وطنية، لكن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر أعلنا الشهر الماضي أنهما “سينظران في أي طريقة تشريعية لوقفه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين