أخبار أميركا

التحقيقات الفيدرالي: روسيا تحاول التأثير على الرأي العام الأمريكي طوال العام

قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، كريستوفر راي، أمس الجمعة، إن المحاولات الروسية للتأثير على الرأي العام داخل بلاده لا تقتصر على فترات الانتخابات.

ووصف راي، حسبما نقلت قناة (يورونيوز) الأوروبية أمس، هذه المحاولات بأنها “تهديد لمدة 365 يوماً في السنة، وقد استمر ذلك بالفعل”، موضحاً أن هذا التهديد يشمل الاستخدام المستمر لوسائل التواصل الاجتماعي عن طريق “الأخبار الكاذبة، الدعاية، أشخاص زائفون، إلى آخره” وذلك من أجل أن تزرع الشقاق والخلاف “وتقوض إيمان الأمريكيين بالديمقراطية”.

وأضاف مدير “إف بي آي” أن هذه الجهود كانت بأقصى سرعة لها خلال انتخابات التجديد النصفي لعام 2018.

وتابع راي، في حديثه أمام مجلس العلاقات الخارجية في العاصمة واشنطن، أن شركات وسائل التواصل الاجتماعي “قطعت أشواطاً كبيرة” في التعرف على وإيقاف المحاولات الروسية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار راي إلى أنه “لكننا نعترف أن خصومنا سيواصلون التصعيد من لعبتهم، فقد كانت 2018 مجرد تدريب لعام 2020”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين