صوت أمريكا

البيت الأبيض يحتفل بشهر تاريخ الأميركيين الأفارقة

احتفلت بشهر تاريخ الذي يذكر بالأدوار المهمة التي لعبها في تشكيل تاريخ الولايات المتحدة

وقال ترامب في الحفل الذي نظمه البيت الأبيض بهذه المناسبة وحضرته ونائب الرئيس مايكل بنس وقرينته: “نحن هنا لتكريم المساهمات غير العادية للأميركيين الأفارقة في كل جانب من جوانب الحياة الأميركية والتاريخ والثقافة”.( وذلك بحسب قناة الحرة الأميركية )

وأضاف أن الأميركيين الأفارقة قاموا منذ الأيام الأولى لهذه الأمة، بالارتقاء وإلهام دولتنا.. ونحن هنا جميعا اليوم في قاعة واحدة في البيت الأبيض”.

وقام الرئيس دونالد ترامب بتكريم مجموعة من الأميركيين الأفارقة المتميزين، وتم التعريف على شخصيات قدموا مساهمات في مجالات مختلفة.

ووذكرت قناة الحرة على موقعها أن كاثرين توني التي كانت من بين الحضور ،احتضنت الرئيس ترامب لتشكره على توقيعه على مشروع قانون إصلاح العدالة الجنائية الذي ساعدها على الفوز بحريتها بعد سجن دام 16 عاما.

https://twitter.com/FLOTUS/status/1098763128811257857

من هم الأفارقة الأميركيون

والأفارقة الأمريكيون هم مجموعة عرقية من أصول أفريقية (يشار اليهم ب أو الأفارقة الأميركيين، وفي السابق الأمريكييون الزنوج) تعيش في القارتين الأمريكيتين، ويستخدم المصطلح بشكل خاص للإشارة إلى أولئك الذين هم من أصول أفريقية ويعيشون في أمريكا الشمالية

وبعض الأفارقة الأمريكيين ينحدرون من مهاجرين، من والبحر الكاريبي وأمريكا الوسطى أو أمريكا الجنوبية.

ويمتد التاريخ الأفرو أمريكي منذ القرن السابع عشر مع ظهور المستعمرات الأمريكية واقتران العبودية بها ويمتد إلى وقتنا الحاضر مع انتخاب الرئيس الأمريكي ال 44 ذو الأصل الأفريقي.

والأميركيون السود يشكلون أكبر في الولايات المتحدة ويشكلون أكبر مجموعة عرقية في المرتبة الثانية بعد البيض ذوي الأصول الأورويبة في الولايات المتحدة.

الاحتفال بـ “

وفي شهر شباط/فبراير من كل عام يحتفل الأميركيون بـ “شهر تاريخ الأميركيين الأفارقة ” ، والذي يذكر بالأدوار المهمة التي لعبها الأميركيون من أصل إفريقي في تشكيل تاريخ الولايات المتحدة.

وخلال هذه الاحتفالات يتم التعرف على شخصيات هامة في تاريخ الأميركيين من أصول أفريقية والتذكير بما قدموه من مساهمات في قضية المساواة والقضاء على العنصرية.

وقد بدأت الفكرة في عام 1926 عندما اختار الأسبوع الثاني من شهر شباط/فبراير للاحتفال بتاريخ الإفريقيين ومشاهيرهم ومبدعيهم الذين كافحوا من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

وسبب اختيار وودسون لهذا الأسبوع هو أنه يتصادف مع ميلاد شخصيين معروفين بنضالهما من أجل تحرير الأميركيين من أصول إفريقية من التمييز والعنصرية، وهما إبراهام لنكولن (12 شباط/فبراير) الرئيس الأميركي السادس عشر، والكاتب الكبير فردريك دوغلاس (14 شباط/فبراير).

ووقع الرئيس لنكولن على إعلان تحرير العبيد في عام 1863 الذي ألغيت بموجبه العبودية في الولايات المتحدة، أما دوغلاس، الذي أصبح بعد تحرره كاتبا، فكان أحد أهم دعاة التحرير من العبودية والدفاع عن حقوق السود في أميركا

في البداية كانت فكرة وودسون بأن تكون الاحتفالات لمدة أسبوع، لكن في عام 1976 تم توسيعها إلى مدة شهر، وأنشأ بعدها جمعية لدراسة تاريخ السود سماها “جمعية دراسة الحياة والتاريخ الأميركي الإفريقي”.

شخصيات افريقية أميركية بارزة

في عام 1908 أصبح جاك جونسون أول رجل أميركي من أصل إفريقي يحمل لقب الملاكمة العالمي للوزن الثقيل واحتفظ به لغاية عام 1915.

1967 تم اختيار ثورغود مارشال ليكون أول أميركي من أصل إفريقي يشغل منصب قاض في المحكمة الأميركية العليا، وتم تعيينه من قبل الرئيس ليندون جونسون، وخدم لغاية عام 1991.

1968 شيرلي تشيشولم كانت أول امرأة أميركية من أصل إفريقي تُنتخب في مجلس النواب عن ولاية نيويورك.

1940 هاتي مكدانيل أول فنان أميركي من أصل إفريقي يفوز بجائزة الأوسكار.

1992 باتت ماي جيمسون أول امرأة أميركية من أصل إفريقي تذهب إلى الفضاء على متن مكوك الفضاء إنديفور.

2009 اصبح أول رئيس أميركي من أصل إفريقي في تاريخ الولايات المتحدة.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين