أخبار أميركاأميركا بالعربي

البحث عن 99 مفقودًا بعد انهيار جزء من مبنى في فلوريدا

ترجمة: فرح صفي الدين – قال مسؤولون بولاية فلوريدا إن شخصًا واحدًا على الأقل لقي حتفه وأصيب 10 آخرين وما زال البحث جاريًا عن 99 شخصًا مفقودًا، بعد انهيار جزء من بناية سكنية في منطقة مطلة على المحيط شمال ميامي بيتش في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وأوضح المسؤولون أن جزءًا من  البناية المؤلفة من 12 طابقًا قد انهارت جزئياً بعد ان انفصل نصفها، لتحاصر أكوام الأنقاض السكان الذين كانوا نائمين داخل ما لا يقل عن 55 وحدة سكنية. وأوضحوا أن فرق الإنقاذ انتشلت 35 شخصاً حتى الآن، ولكن لم يتضح عدد من كانوا داخلها وقت الحادث.

قالت سالي هيمان، من مكتب مفوض شرطة مقاطعة ميامي ديد إنه في أثناء البحث عن المفقودين، لم يتمكن المسؤولين من التواصل مع 51 شخصًا “يُفترض” أنهم يعيشون في البناية التي يقطنها العديد من الأسر التي تسعى إلى الاستمتاع بدفء الولاية خلال أشهر الشتاء إلى جانب السكان الأصليين.

وأضافت أن السبب ربما يكون بسبب سفرهم لقضاء عطلات أو أمور أخرى، وأنهم لا زالوا يتمسكون بالأمل أنهم بخير.

وقال الحاكم رون ديسانتيس إن المسؤولين المحليين يأملون العثور على المزيد من السكان خلال عمليات الإنقاذ، لكنه أضاف “علينا الاستعداد لاستقبال بعض الأخبار السيئة نظرًا للدمار الذي نشهده”.

وقالت دانييلا ليفين كافا، عمدة مدينة ميامي ديد، للصحفيين إن “عملية بحث وإنقاذ واسعة النطاق جارية”، مضيفة “إننا نعلم أننا سنبذل قصارى جهدنا لتحديد هوية من حوصروا تحت الأنقاض وإنقاذهم”.

كما أشارت إلى أن عمليات الانقاذ توقفت لوقت قصير بسبب حالة الطقس واندلاع حريق صغير في مكان البحث وتمت السيطرة عليه، حيث لم تتوصل فرق الانقاذ إلى سببه.

قال تشارلز بوركيت، عمدة “سيرفسايد” إن “هذه كارثة مروعة، فالبنايات لا تنهار هكذا فحسب في الولايات المتحدة”. وأشار إلى احتمال انهيار المبنى بسبب انفجار قنبلة، لكنه قال إنه سينتظر نتيجة التحقيقات.

وفي لقاء مع صحيفة USA Today، قال شيمون ودوينسكي، الأستاذ في جامعة فلوريدا، إنه من خلال دراسته للمبنى ربما يعود انهيار البناية إلى “غوص” أساسها داخل التربة بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر والفيضانات الساحلية. وأوضح أن هذه الظاهرة بدأت منذ التسعينيات، وفقًا لدراسة أجريت عام 2020.

ووصف عمدة “بال هاربور”، جابرييل جروزمان، والذي عاش في المبنى من عام 1983 إلى عام 1991، الوضع بأنه “مدمر”. وأشار إلى أن البناية يشغلها مجتمع يهودي إلى حد كبير، وغالبية من يعيش فيه كبار السن والعائلات الشابة.

شُيّدت البناية المؤلفة من 12 طابقاً في عام 1981 وبها أكثر من 130 وحدة سكنية نحو 80 وحدة منها كانت مأهولة وقت الحادث.

المصدر: New York Post +

Video Shows Wing of Surfside Condo Building Collapse in Seconds

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين