صوت أمريكا

اضراب معلمي لوس أنجلوس عن العمل لأول مرة منذ 30 عاما  

دخل اضراب أكثر من 30 ألفاً من المعلمين والعاملين في محتلف المدارس ، في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، يومه الثاني ، في اضراب يعد الأول من نوعه منذ ثلاثين عاما .

وأثر الإضراب على حضور الطلاب الذي وصل الاثنين إلى 114 ألف طالب من أصل 640 ألف، حسب ما نقلت وكالة “أسوشيتد برس”.

ونشرت وسائل الإعلام الأمريكية أن إعلان الإضراب جاء بعد فشل نقابة اتحاد مدرّسي لوس أنجلوس في التوصّل لاتفاق مع الإدارة التعليمية ، وهي الثانية من حيث الحجم في الولايات المتحدة.

ويطالب المعلمون بعدد أقل من الطلاب في الفصل الواحد وزيادة في الرواتب وتعيين مزيد من الطواقم المساعدة، وهو ما يرون أن المقاطعة لم تستجب له بعد نحو 20 شهرا من بداية التفاوض، وفق صحيفة “لوس أنجيلوس تايمز”.

وناشد مسؤولو المقاطعة التعليمية المعلمين العودة عن إضرابهم الذي يعطل الدراسة لمئات آلاف الطلاب.

وتريد نقابة المعلمين فى لوس انجلوس زيادة6.5 % فى الرواتب وزيادة عدد أمناء المكتبات والمستشارين والممرضين فى المدارس وتقليل عدد الطلاب فى الفصول الدراسية وكذلك الاختبارات.

وقدمت المنطقة التعليمية بمقاطعة لوس انجلوس اقتراحا يوم الجمعة بزيادة الرواتب 6 % بأثر رجعى واستثمار حجمه 100 مليون دولار للتعاقد مع موظفين جدد وتقليل عدد الطلاب فى الفصول.

وقالت أرلين إينو، التي ترأس مفاوضي نقابة المعلمين إنها وزملاءها المفاوضين شعروا “بإهانة” بسب هذا الاقتراح

وفي حين توصّل الطرفان لاتفاق بخصوص زيادة المرتّبات، وتقليل عدد التلاميذ في الفصول، وزيادة عدد المرشدين والممرّضين بالمدارس، فإنهما لم يتمكّنا من الاتفاق على حجم التمويل اللازم لتحقيق ذلك.

وقال المشرف على المقاطعة أوستن بيوتنر للصحافيين الثلاثاء إن إدارته لا تملك الأموال لتنفيذ كافة مطالب المعلمين، ودعاهم للانضمام إليه في الضغط للحصول على مزيد من التمويل من ولاية كاليفورنيا.

ورغم الإضراب تعتزم الإدارة التعليمية استمرار العمل في المدارس، حيث تعاقدت مع نحو 400 معلم بديل، وعيّنت 2000 إداري للمساعدة في استمرار العملية التعليمية، إلا أن هذا العدد لن يكفي لتعويض غياب المدرّسين.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين