صوت أمريكا

استقالة وزيرة القوات الجوية الأمريكية هيذر ويلسون

قدمت هيذر ويلسون الجمعة استقالتها من منصبها الى بعد حوالي عامين ونصف العام لها في المنصب ، وأنها قررت العودة إلى العمل الأكاديمي.

وجاء قرار الوزيرة على خلفية إعلان جامعة تكساس، أن “ويلسون” هي المرشحة النهائية الوحيدة لتصبح رئيس حرمها، في مدينة “إل باسو”.

وقالت في تغريدة على تويتر “اليوم أبلغت الرئيس أنني سأستقيل من منصب وزيرة القوات الجوية لأتولى رئاسة جامعة تكساس في إل باسو”.

وأضافت “لقد كان شرفا لي الخدمة” في الوزارة، معربة عن فخرها للتقدم الذي تم تسجيله على صعيد استعداد وقوة القوات الجوية.

وكتبت : “أنا فخورة بالتقدم الذي أحرزناه في الدفاع عن أمتنا”.

جاء قرار ويلسون (58) عاما – والتي كانت تعد منذ فترة أحد أبرز المرشحين لتكون وزير الدفاع القادم –  بعد نحو عامين من قيادتها لسلاح يمثل العماد الرئيسي للحملات الأمريكية في سوريا وأفغانستان.

وتترك الاستقالة منصبا كبيرا آخر في شاغرا وتأتي بعد رحيل وزير الدفاع جيم ماتيس في ديسمبر كانون الأول. كان ماتيس قد استقال بسبب خلافات سياسية مع وهو من اختار ويلسون لمنصبها.

وعلى غرار ماتيس، فإن ويلسون مناصرة قوية لتحالفات مثل حلف شمال الأطلسي كما أيدت بقوة مسعى ماتيس لتوجيه تركيز صوب المنافسة مع الصين وروسيا بعد أكثر من 15 عاما على الحملات المناهضة لجماعات مسلحة.

ولا تزال ويلسون بحاجة إلى موافقة مجلس أمناء جامعة تكساس على اختيارها لرئاسة الجامعة في مدينة إلباسو، لكنها المرشح الوحيد الذي بلغ مرحلة الاختيار النهائية.

يذكر أن مجلس الشيوخ وافق على تثبيت ويلسون في منصبها في مايو/ أيار 2017، مما جعلها أول وزيرة في القوات المسلحة في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

لكن تقارير تحدثت عن أن وضعها في المنصب عرف عدم استقرار في الأشهر القليلة الماضية بسبب خلافات مع مسؤولين في البيت الأبيض ووزير الدفاع بالوكالة حول قوة الفضاء الأميركية الجديدة، بحسب ما ذكره موقع AirForce Times المتخصص في أخبار سلاح الجو.

وتحدثت صحيفة فورين بوليسي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن اعتزام الرئيس ترامب إقالة ويلسون بعد الانتخابات النصفية التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن ويلسون ستغادر منصبها في 31 أيار/مايو المقبل.

وكانت ويلسون، إحدى أوائل المسؤولين المنضمين إلى إدارة الرئيس ترمب، في وزارة الدفاع “بنتاغون”.

وتقود ويلسون منذ نحو عامين ، الذي يمثل العماد الرئيسي لحملات واشنطن في سوريا وأفغانستان.

وهيذر ويلسون سياسية، وضابطة ، وحاصلة على الدكتوراه ، ودرست في جامعة أكسفورد ، وفي ، ولدت في كين في 30 ديسمبر 1960.

وهي عضوة في الحزب الجمهوري ، وانتخبت لعدة مرات كعضو في ، وكانت الفترة الأخيرة من يناير 2007 الى يناير 2009 ،وعينت كوزير للقوات الجوية الأميركية في 16 مايو 2017.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين