أخبار أميركاأميركا بالعربي

مسؤولون بإدارة الغذاء والدواء يعتزمون الاستقالة وبايدن في موقف حرج

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت تقارير بأن مسؤولين بإدارة الغذاء والدواء (FDA) يخططون لتقديم استقالاتهم، بسبب إرشادات البيت الأبيض فيما يتعلق بالحصول على جرعة إضافية لتعزيز المناعة ضد فيروس كورونا، وهو الأمر الذي سيضع الرئيس جو بايدن في حرج.

وفي بيان صدر أول أمس الثلاثاء، قالت إدارة (FDA) إن د.ماريون جروبر، مديرة مكتب الوكالة للأبحاث المتعلقة باللقاحات، ونائبها فيل كراوس، سيغادران منصبهما في أكتوبر ونوفمبر على التوالي.

وقال د. مارك سيجل، الذي يعمل كأستاذ إكلينيكي في كلية الطب بجامعة نيويورك، إن الصدام الواضح بين البيت الأبيض ومسؤولي الصحة أدى إلى تعقيد الأمور.

وأضاف أن التوجيهات تصدر من البيت الأبيض، وأيضًا من المعاهد الوطنية للصحة (NIH) مع د. أنتوني فاوتشي ود. فرانسيس كولينز، وليس من الوكالة الصحية.

وأشار إلى أنهم قالوا إنه خلال شهرين سيمكن إعطاء اللقاح للأطفال من سن 5 سنوات إلى 11 عامًا، وهو الأمر الذي نفته (FDA) وأعلنت أنها لم تقم بمراجعة البيانات بعد لإعطاء تصريح بذلك.

كما خرج الرئيس بايدن بنفسه معلنًا “سنحصل على جرعات إضافية معززة في غضون شهر”، وتقول إدارة الغذاء والدواء “انتظر، لم نراجع البيانات بعد”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال بايدن إن الخطة تقضي بأن يحصل كل شخص بالغ على جرعة إضافية معززة بعد ثمانية أشهر من الحصول على الجرعة الثانية.

يأتي قرار البيت الأبيض وسط تصاعد انتشار متغير “دلتا” شديد العدوى، والذي أظهرت الدراسات أنه يضاعف من خطر دخول المستشفى للأفراد الذين لم يحصلوا على اللقاح، رغم دراسات أجرتها إسرائيل والتي تشير إلى انخفاض كبير في انتشار الفيروس.

ومع ذلك، لم تقدم إدارة الغذاء والدواء (FDA) إرشادات إلى بايدن بشأن مسألة تلك الجرعات، حيث ورد أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) واللجنة الاستشارية لممارسات التحصين (ACIP) تتصدر القرارات.

المصدر: Fox Business

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين