أخبار أميركاأميركا بالعربي

استقالة ضباط شرطة بكولورادو استخدموا العنف ضد سيدة مُسنّة

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلنت السلطات بولاية كولورادو يوم الجمعة إن ثلاثة من رجال الشرطة المتورطين في “الاعتقال الوحشي” لسيدة مسنة تبلغ من العمر 73 عامًا مصابة بخرف الشيخوخة قد قدموا استقالتهم من عملهم، بينما يبحث محققون الآن في ما إذا كان ينبغي توجيه اتهامات جنائية ضدهم.

قال قائد الشرطة روبرت تايسر خلال مؤتمر صحفي إن الضباط الثلاثة استقالوا من منصبهم بسبب اعتقال السيدة كارين جارنر في يونيو 2020، لفشلهم في تحقيق هدفهم وهو الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع.

وبحسب صحيفة New York Post، انتشرت لقطات فيديو توضح أحد الضباط ويدفع السيدة جارنر على الأرض ويحاول بعنف تقييد يديها، بعد أن خرجت من “وول مارت” دون أن تدفع 14 دولارًا قيمة أشياء قامت بشراءها.

ثم أظهر مقطع آخر نشرته سارة شيلكي، محامية السيدة غارنر، رجال الشرطة وهم يضحكون أثناء مشاهدتهم لفيديو الاعتقال، الذي أدى إلى إصابتها بكدمات شديدة وكسر في المرفق وخلع في ذراعها، بينما تعاني داخل الحجز دون رعاية صحية.

وأوضحت  السيدة شيلكي أنه كان يتعين على رئيسهم السيد تايسر تسليم شارته أيضًا، فقد تستر على ضباطه الذين استخدموا القوة ضد المواطنين لمدة 10 أشهر بعد الحادث دون اتخاذ أي إجراء ضدهم.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين