أخبار أميركاأميركا بالعربي

استطلاع رأي: ترامب لا زال يتربع على عرش حزبه لانتخابات 2024

ترجمة: مروة مقبول

كشف استطلاع رأي جديد أجرته صحيفة Politico أن شعبية الرئيس السابق دونالد ترامب لدى الجمهوريين قد ارتفعت في أعقاب الانتهاء من محاكمته الثانية، حيث أراد 59% من ناخبي الحزب أن يشارك بشكل كبير ليلعب دورًا رئيسيًا في المستقبل.

وبحسب الاستطلاع، الذي تم إجراؤه في الأيام التي أعقبت تبرئة ترامب في مجلس الشيوخ، ارتفعت شعبية الرئيس السابق بنسبة 18 نقطة مئوية عن استطلاع سابق صدر في 7 يناير، وهو اليوم التالي لاقتحام الكابيتول.

كما توصل نفس الاستطلاع إلى أن الرئيس جو بايدن يتمتع بتأييد قوي تجاوز 62% بفضل شعبيته الكبيرة بين الناخبين الديمقراطيين بنسبة 92% و 20% بين ناخبي الحزب الجمهوري.

أما فيما يتعلق بالسباق الرئاسي لعام 2024، جاء نائب الرئيس السابق مايك بنس في المركز الأول، وحصل على تأييد 12% من الجمهوريين، وجاء في المركز الثاني دونالد ترامب الابن، وسفيرة الأمم المتحدة السابقة نيكي هايلي بنسبة 6%.

بينما حصل أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوري ميت رومني، وتيد كروز، وماركو روبيو، وجوش هاولي، وتوم كوتون، وريك سكوت، ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو، وحاكمة ولاية ساوث داكوتا كريستي نويم، وحاكم ماريلاند لاري هوجان على أقل من 5%.

وعلى الرغم من توجيه كبار قادة الحزب لانتقادات علنية لاذعة لترامب، بما في ذلك زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الجمهوري ميتش ماكونيل (ولاية كنتاكي)، الذي قال إن الرئيس السابق يتحمل مسؤولية أخلاقية في اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول، إلا أن نفوذه لا يزال قويًا لدرجة أن غالبية أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين “يقفون وراءه، باستثناء سبعة سياسيين جمهوريين فقط.

ويقول خبراء إن الجمهوريين يحتاجون إلى ترامب وأنصاره للفوز في انتخابات 2022 واستعادة السيطرة على الكونجرس وأيضًا الانتخابات العامة لعام 2024.

ولم يلمح ترامب إلى خططه السياسية طويلة الأمد بعد تبرئته. ومع ذلك، فقد ذكر في وقت سابق على أنه يريد إعادة الحزب الجمهوري للسيطرة على أغلبية الكونجرس في انتخابات عام 2022 المقبلة.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين