أخبار أميركاأميركا بالعربي

اختلافات بين شيكات ترامب وبايدن التحفيزية.. تعرف عليها!

ترجمة: مروة مقبول

كشف رئيس الولايات المتحدة جو بايدن النقاب هذا الشهر عن خطة إنقاذ بقيمة 1.9 تريليون دولار، تضم تقديم جولة جديدة من الشيكات التحفيزية بقيمة 1400 دولار لزيادة المدفوعات التي تم توزيعها مؤخرًا والتي تبلغ 600 دولار، لتكون بذلك أعلى من أول جولتين من الشيكات.

قال بايدن: “سننهي مهمة الحصول على 2000 دولار كإغاثة نقدية للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها” ، مضيفًا أن “600 دولار التي تم تخصيصها بالفعل ليست كافية ببساطة”.

والاختلاف الأول بينها وبين تلك المدفوعات التي قدمها الرئيس السابق دونالد ترامب يكمن في أنها ستعمل على  توسيع نطاق المدفوعات للعائلات التي يتمتع أفرادها بوضع هجرة مختلف وستقدم الإعانة النقدية للملايين من المعالين البالغين. وكان بايدن قد أكد أنه يريد تصل شيكات الدفع المباشر لكل فرد داخل العائلات ذات وضع الهجرة المختلط، سواء كانوا حاملي بطاقات الضمان الاجتماعي أم لا، على عكس قانون (CARES) الذي أقره الكونجرس في مارس الماضي.

وتوضح صحيفة Market watch، أن الشيكات التحفيزية في أول جولتين، بدءًا من قانون CARES البالغ 2.2 تريليون دولار ثم خطة ديسمبر البالغة 900 مليار دولار، قامت الحكومة بتقديم المدفوعات المباشرة إلى المعالين الذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا. لكن هذا ترك أكثر من 15 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 17 عامًا وما فوق دون مساعدة، وهو ما يحاول بايدن معالجته هذه المرة.

وبحسب الاحصائيات، يضم هذا العدد ما يقرب من خمسة ملايين طالب تتراوح أعمارهم بين 17 و 18 عامًا، وحوالي أربعة ملايين طالب جامعي تتراوح أعمارهم بين 19 و 23 عامًا، و 400 ألف معاق تتراوح أعمارهم بين 19 عامًا وما فوق، بالإضافة إلى أكثر من خمسة ملايين من الأقارب البالغين الذين يعتني بهم أقاربهم مثل أطفالهم البالغين.

رقم الضمان الاجتماعي

حرم قانون CARES، المواطنين وحاملي الجرين كارد من الحصول على شيك تحفيزي إذا كانوا متزوجين من  شخص ليس لديه رقم ضمان اجتماعي. وعدلت حزمة الإغاثة البالغة 900 مليار دولار التي تمت الموافقة عليها في ديسمبر القواعد وقالت إنه في حالة الأسرة “المختلطة”، فإن الزوج / الزوجة حامل بطاقة الضمان الاجتماعي وأي أطفال لديهم أرقام ضمان اجتماعي سيتقاضون رواتبهم، وتم استثناء الفرد الذي ليس لديه هذا الرقم. كما سمحت القوانين بدفع مبلغ 1200 دولار بأثر رجعي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك أكثر من 16 مليون شخص لا يحمل رقم ضمان اجتماعي داخل أسر يحمل جميع أفرادها الجنسية ولديهم أرقام ضمان اجتماعي، ويستخدمون رقم تعريفي لدفع ضرائبهم.

قال خورخي لوري، مدير السياسات في مجلس الهجرة الأمريكي: “لا ينبغي معاقبة الناس بسبب حالة الهجرة للشخص الذي يختارون الزواج منه. وقال إن خطة الإغاثة المقترحة من الرئيس بايدن ستغير هذا النهج غير العادل والتمييزي من خلال تقديم الإغاثة لجميع العائلات ذات الوضع المختلط”.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين