تقاريرتقارير من أمريكاصوت أمريكا

تعرف على الإجراءات التي اتخذتها أمريكا لمنع انتشار كورونا

بعدما سادت حالة من القلق الشديد في الولايات المتحدة، جراء سرعة انتشار فيروس الجديد، أعلنت المراكز الصحية الأمريكية بعض التوصيات للحد من انتشار الفيروس، كما اتخذت أماكن أخرى بعض الإجراءات الطارئة للوقاية من تفشي الوباء.

التباعد الاجتماعي

أوصت المراكز الصحية أمس الأحد، المواطنين باتباع استراتيجية “التباعد الاجتماعي” وذلك لمجابهة انتشار فيروس كورونا الجديد. وتعتمد هذه الاستراتيجية على تجنب التجمعات والأماكن المزدحمة واتخاذ مسافة آمنة بقدر المستطاع مع الآخرين.

فيما حث مسؤولون صحيون في الولايات المتحدة، الأميركيين على البقاء في منازلهم، للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، والحد من انتشاره.

ومن جهته قال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوشي إن على الناس “أن يحتموا وأن يبقوا في منازلهم”.

إغلاق أماكن التجمعات 

بدوره أعلن عمدة مدينة لوس أنجلوس إريك غارسيتي عن إجراء طارئ للحد من انتشار فيروس كورونا، عبر إغلاق الحانات والنوادي الليلية والمطاعم، باستثناء توصيل الطعام الجاهز، وأماكن الترفيه والصالات الرياضية ومراكز اللياقة البدنية.

وأضاف غارسيتي أن القرار سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الاثنين، داعيًا أيضا إلى إغلاق دور العبادة، مشيرًا الى أن الدستور يمنع إصدار قرار بإغلاقها، مطالبًا القائمين على دور العبادة التعاون وإغلاق الأبواب أمام المصلين.

وقال: “إن القرار سيحدد مصير أحبائنا، ونحن بحاجة إلى اتخاذ هذه الخطوات لحماية مدينتنا في الوقت الحالي، سيكون للعمل الذي نقوم به الآن تأثير على تاريخ المدينة. نحتاج أن نفعل كل شيء الآن لوقف انتشار هذا الفيروس”.

وفي إطار ذلك؛ أعلن عملاق القهوة الأميركي “ستاربكس” غلق معظم فروعه في مختلف أنحاء الولايات المتحدة لمدة أسبوعين على الأقل، للمساعدة في منع التجمعات ومواجهه تفشي فيروس كورونا.

إغلاق المدارس والجامعات

 أعلن عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو إغلاق المدارس في مدينة نيويورك، وهو الأكبر في البلاد مع 1.1 مليون طالب، هذا الأسبوع.

وقال دي بلاسيو في مؤتمر صحفي: “يؤسفني أن أعلن أنه ابتداء من الغد، سيتم إغلاق مدارسنا الحكومية”.

إجراءات بالبيت الأبيض

Advertisements

وفي خطوة تهدف إلى كشف أي عوارض محتملة لفيروس كورونا، ذكرت الرئاسة الأمريكية، أمس الأحد، أنه سيتوجب فحص حرارة جميع الأشخاص الذين يدخلون إلى ، سواء كانوا وزراء أو مستشارين أو صحفيين.

وقالت غود دير المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية إنه “ابتداء من صباح الاثنين، سيتم فحص حرارة أي شخص يدخل إلى مجمع البيت الأبيض”.

وأضافت أنه سيتم أيضًا فحص حرارة جميع الأشخاص الذين هم على اتصال بالرئيس دونالد وبنائبه مايك بنس.

حظر التجول

حظرت منطقة هوبوكن في ولاية نيوجرسي التجول بدءًا من اليوم الاثنين، وعلى السكان البقاء في منازلهم من 10 مساء إلى 5 صباحا باستثناء من لديهم عمل. وفي لوس أنجلوس تم تعليق عمل المحاكم حتى 30 مارس، بحسب مصادر محلية.

وكان ترامب قد أعلن الجمعة الماضية، حالة الطوارئ على مستوى الولايات المتحدة كاملة، فيما تم فرض قيود على السفر من أوروبا والمملكة المتحدة وأيرلندا، ومن المتوقع أيضًا أن يتم فرض مزيد من القيود في لحظر السفر الداخلي.

 

وقف الحملات الانتخابية

ألغى الرئيس دونالد ترامب، والسيناتور بيرني ساندرز، ونائب الرئيس السابق جو بايدن، التجمعات وغيرها من الأحداث الشخصية، خاصة التجمعات الانتخابية التي كانت تتم في إطار الانتخابات التمهيدية.

الأسوأ قادم

وعلى الرغم من أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية بلغ 3000 حالة، إلا أن مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الطبيب أكد أن البلاد لم تصل بعد إلى الذروة المتوقعة.

ومن جهته حذر الطبيب الأميركي من أن القادم سيكون أسوأ بكثير في البلاد، إن لم تتخذ السلطات إجراءات أكثر صرامة لوقف انتشار المرض.

أيضًا حذر مسؤولون في القطاع الصحي من أن الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى ذروة المشكلة في أعقاب تفشي وباء كورونا، رغم الإجراءات القوية التي تتخذها السلطات لمقاومة المرض.

وبلغت أعداد الإصابة في الولايات المتحدة حتى أمس الأحد، حوالي 3000 مصاب، ونحو 60 حالة ، وهي أعداد أقل بكثير من دول موبوءة بالمرض، مثل الصين، وإيطاليا التي تشهد حالات كبيرة ، إضافة إلى إيران وكوريا الجنوبية.

بينما يقول خبراء إن عدد الإصابات المسجلة في أمريكا حتى الآن قد يكون أضخم بكثير لعدة أسباب من بينها محدودية معدات اختبار المرض المتوفرة حتى الآن.

وحذر فوشي أمس الأحد، من أضرار أكبر قد يتعرض لها المجتمع الأميركي، خاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة، قائلًا : “إذا سمحنا للمنحنى بالتصاعد، فإن المجتمع بأسره سيتضرر”.

خبر سار

في المقابل كشف مسؤول حكومي أميركي أن أول جرعة تجريبية من لقاح ضد فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم كوفيد-19، سيجري تسليمها اليوم الإثنين.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤول حكومي قوله، إن تجربة سريرية لتقييم لقاح مصمم للحماية من الفيروس التاجي الجديد ستبدأ اليوم .

يشار إلى أنه تم تسجيل نحو 156 ألف حالة إصابة عالميا بفيروس كورونا الجديد، وأكثر من 5800 وفاة في 142 دولة، لكن أغلب الضحايا رصدوا في الصين التي انطلقت منها بؤرة الفيروس القاتل في ديسمبر الماضي.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: