أخبار أميركا

إيران: عقوبات المرشد تغلق طريق الدبلوماسية مع أمريكا وسنعلن تدابير انتقامية قريبًا

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الثلاثاء، إن قرار واشنطن بفرض عقوبات جديدة على مرشد النظام علي خامنئي، يغلق الطريق أمام الحلول الدبلوماسية بين البلدين.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن موسوي قوله – في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي”تويتر”- إن: “فرض عقوبات عديمة الجدوى على المرشد يعني غلق طريق الدبلوماسية إلى الأبد”، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما والتي أسماها بـ “اليائسة” تدمر آليات الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، تقارير تفيد بأن العقوبات الأمريكية الأخيرة لا تعنى شيئا، وأن التدابير الانتقامية الإيرانية ستعلن قريبًا من قبل المرشد الإيراني الأعلى، على خامنئى، ردًا على استهدافه شخصيًا في العقوبات الأخيرة، وفقا لما نشرته صحيفة لوموند الفرنسية، صباح اليوم الثلاثاء.

واستنكر الرئيس الإيراني حسن روحاني العقوبات الأمريكية الجديدة على الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي ووصف البيت الأبيض بأنه ”متخلف عقليا“وفقا لرويترز .

وفي كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة قال روحاني إن العقوبات على “خامنئي” ستفشل لأنه لا يملك أرصدة في الخارج وإن جولة العقوبات الأخيرة مؤشر على يأس الولايات المتحدة.

مخاطرة التصعيد

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد فرض أمس الاثنين عقوبات “مشددة” على النظام الإيراني، تستهدف مرشد النظام وقادة في الحرس الثوري، عقب إسقاط الأخير طائرة أمريكية فوق المياه الدولية الأسبوع الماضي.

وتواجه إيران مخاطرة التصعيد المستمر في مواجهة الولايات المتحدة، متجاهلة عواقب ما تتسبب فيه سياستها من المخاطرة بالانزلاق لمواجهة عسكرية ضد الولايات المتحدة، عقب فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، إن: “العقوبات ستجمد حرفيا مليارات الدولارات من الأصول، حيث يدير مكتب المرشد ما يقرب من 200 مليار دولار من خلال أذرع اقتصادية داخل الدولة التي تعاني من الفقر بسبب إهدار الأموال على حروب الوكالة الخارجية.

ويمنح نظام الحكم في إيران صلاحيات مطلقة للمرشد الأعلى، تجعل له السلطة العليا في السيطرة على الحياة السياسية والدينية في البلاد، لكنه يتمتع أيضا بالسيطرة على عصب الاقتصاد الإيراني عبر مؤسسات عملاقة تتبعه شخصيا.

عقوبات غير مسبوقة

من جانبه وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف اليوم الثلاثاء، العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران بالإجراءات غير المسبوقة.

وقال ريابكوف- وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية- إن العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران تبطل كل إشارات واشنطن حول الاستعداد للحوار، مضيفا أن “هذه الإجراءات الجديدة غير المسبوقة تظهر ما تمثله التصريحات الأمريكية عن الاهتمام بالحوار مع إيران أي أنها تبطل بشكل أساسي كل الإشارات المتكررة باستمرار بأن واشنطن منفتحة ومستعدة للحوار ولا يمكن إجراء الحوار تحت تهديد السلاح بالمعنى الحرفي والمجازي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين