أخبار أميركاأميركا بالعربي

إعلان حظر التجول في مينيابوليس للسيطرة على أعمال الشغب

ترجمة: مروة مقبول

اعترف حاكم ولاية مينيسوتا، تيم فالز، اليوم الجمعة بفشل الشرطة في السيطرة على حشود المتظاهرين الذين أثاروا الشغب في أكبر مدنها مينيابوليس أمس الخميس وأحرقوا المباني ومركزًا للشرطة، حيث تم إعلان حظر التجول على مستوى المدينة ابتداءً من الساعة 8 مساءً وحتى 6 صباحًا.

وقد شهدت المدينة احتجاجات واسعة ضد عنف الشرطة شارك فيها المئات، بعدما انتشر مقطع فيديو يوضح اعتداء رجال شرطة “بدم بارد” في مينيابولس على رجل أسمر البشرة أثناء إلقاء القبض عليه، حيث توفى بعد ذلك.

ومع تصاعد الأحداث، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في مواجهة مسيرة سلمية تحمل عبارة “لم أعد استطيع أن أتنفس” وهي العبارة التي ظل يرددها جورج فلويد البالغ من العمر 46 عامًا والذي قُتل يوم الاثنين الماضي عندما طرحته الشرطة أرضًا ووضه ضابط ركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق، لأنه حاول استخدام مبلغ 20 دولارًا زائفًا لدفع ثمن شيء في متجر.

وطالب المتظاهرون بتحقيق العدالة من أفراد الشرطة التي اشتركوا في هذا العمل الإجرامي. ورفعوا لافتات كُتب عليها “العدالة لجورج فلويد” و”حياة السود مهمة”، وذلك خلال المظاهرات التي استمرت على مدار الليالي الثلاثة الماضية.

وأثار هذا الحادث حوارًا وطنيًا حول العلاقات العرقية ووحشية الشرطة في أمريكا.

وفي ظل اشتعال التوترات في المدينة طوال اليوم، بدأ الحرس الوطني أمس الخميس في وضع خطط للتدخل لمساعدة وكالات إنفاذ القانون المحلية، التي كانت تحاول السيطرة على الوضع وعمليات الشغب المتزايد.

لكنهم لم يتلقوا الأمر “للتصرف بسرعة كافية”، وفقًا للمسؤولين الذين تحدثوا في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، وأدى ذلك إلى تفشي الفوضى التي بلغت ذروتها عندما تم إشعال النيران في مبنى الشرطة.

وقال الحاكم فالز، اليوم الجمعة، إنه قام بتطبيق حظر التجول “لتجنب ليلة أخرى من الفوضى”، كما وقّع عمدة مدينة مينيابوليس، جاكوب فراي، إعلان حالة الطوارئ وفرض حظرًا للتجول من الساعة 8 مساءً إلى 6 صباحًا يومي الجمعة والسبت.

وأضاف الحاكم: “لا تزال النار مشتعلة في شوارعنا، فالرماد يرمز إلى معاناة امتدت لعقود وأجيال من ألم غير مسموع، مؤكدًا “الآن هذه الأجيال تعلن ألمها أمام العالم .. والعالم يراقب”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين